مقتل شخص في انفجار سيارة ملغومة شمال إسبانيا   
الجمعة 1421/11/3 هـ - الموافق 26/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الشرطة الإسبانية إن شخصا واحدا قتل وأصيب آخران عندما انفجرت سيارة ملغومة في أحد أحياء مدينة سان سيباستيان بإقليم الباسك شمال إسبانيا في وقت مبكر صباح اليوم.

وقالت تقارير أولية إن السيارة انفجرت في الساعة 6,40 قرب موقع للجيش في حي لويولا بسيباستيان.

ولم توجه الشرطة حتى الآن أصابع الاتهام إلى أي جهة، غير أنه يعتقد أن تكون حركة إيتا الباسكية الانفصالية تقف وراء الهجوم.

ويأتي هذا الهجوم بعد أيام قليلة من محاولة تفجير فاشلة يعتقد أنها من تدبير جماعة إيتا استهدفت أحد المكاتب العسكرية في مدينة بامبلونا عاصمة إقليم نافاري.

يذكر أن منظمة إيتا التي تطالب بانفصال إقليم الباسك الواقع شمالي إسبانيا وأقصى جنوبي فرنسا قد أنهت في ديسمبر/ كانون الأول عام 1999 العمل باتفاق لوقف إطلاق النار استمر 14 شهرا.

وأعقب ذلك سلسلة من التفجيرات واغتيالات طالت نحو 23 شخصا. وقد خرج آلاف الإسبان إلى الشوارع للمطالبة بوقف أعمال العنف والاغتيالات السياسية.

وتأسست منظمة إيتا عام 1968 في إقليم الباسك، وتتهمها الحكومة بأنها قتلت في حربها المستمرة منذ ثلاثة عقود أكثر من ثمانمائة شخص، وألحقت أضرارا مادية قدرت بملايين الدولارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة