كنيسة بريطانيا تحذر من مواقع التعارف   
الأحد 1430/8/11 هـ - الموافق 2/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:50 (مكة المكرمة)، 8:50 (غرينتش)
كبير أساقفة وستمنستر يحذر من خطر مواقع الصداقة على المراهقين (ديلي تلغراف)
حذر كبير أساقفة الكنيسة الكاثوليكية في إنجلترا وويلز من أن مواقع الصداقة مثل فيس بوك وماي سبيس تشجع المراهقين على اعتبار الصداقة "سلعة" وتقودهم إلى الانتحار.
 
وقال الأسقف فنسنت نيكولاس -بحسب ديلي تلغراف- إن هذه المواقع تضلل المراهقين بإقامة "علاقات عابرة" تجعلهم عاجزين عن مواجهة المشكلات والمصاعب عندما تنهار الروابط الاجتماعية. وأضاف أن الإنترنت والهواتف النقالة تجرد الحياة المجتمعية من الإنسانية.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن تعليقات الأسقف جاءت عقب وفاة طالبة في الخامسة عشرة كانت قد تناولت جرعة زائدة قاتلة من المسكنات الأسبوع الفائت بعد تعرضها للمهانة من موقع آخر مماثل اسمه بيبو.
 
وقد عبر الأسقف عن قلقه من ضياع الولاء وزيادة نزعة الفردية في المجتمع البريطاني التي قال عنها إنها تهدد بتقويض المجتمعات. وضرب مثلا بلاعبي الكرة بأنهم يتصرفون كالمرتزقة وعبر عن مخاوفه من التحركات التي تسير باتجاه تسهيل قوانين المساعدة في الانتحار.
 
وقال "أعتقد بوجود سبب للقلق من أن الاستخدام المفرط أو الاستخدام شبه القاصر للرسائل النصية والبريد الإلكتروني يعني أننا كمجتمع بدأنا نفقد بعض القدرة على إقامة التواصل بين الأشخاص اللازم للعيش معا وبناء المجتمع. ونحن نفقد مهارات اجتماعية ومهارات التفاعل بين البشر وكيفية معرفة مزاج شخص ما وقراءة لغة الجسد وكيفية التصبر حتى تأتي اللحظة المناسبة لإبداء أو تأكيد وجهة نظر ما".
 
وأضاف أن "الإفراط في الاستخدام القاصر للمعلومات الإلكترونية يجرد الإنسان من جزء في غاية الأهمية من الحياة المجتمعية والتعايش معا".
 
ودعا الأسقف نيكولاس الحكومة البريطانية لبذل المزيد لدعم الأسرة التقليدية بتقديم إعفاءات ضريبية للمتزوجين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة