مقتل عشرة في مواجهات بولاية آسام الهندية   
الأحد 10/8/1422 هـ - الموافق 28/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

امرأة تبكي مقتل أفراد عائلتها على يد المقاتلين في ولاية آسام (أرشيف)
قتل عشرة أشخاص بينهم سبعة من رجال الشرطة في مواجهات مع المقاتلين الانفصاليين في ولاية آسام الهندية. وذكر متحدث باسم الشرطة أن مسلحين من جبهة تحرير آسوم الانفصالية استدرجوا سيارة شرطة إلى كمين نصبوه في قرية غربي الولاية.

وقال المتحدث إن مجهولين اتصلوا بالشرطة بزعم أن مجموعة من اللصوص دخلوا قرية باغلاهات. وقد توجه على الفور عشرة من رجال الشرطة إلى القرية دون أن يعلموا أنهم استدرجوا إلى كمين نصبه لهم مقاتلو جبهة تحرير آسوم.

وفتح مقاتلو الجبهة النار على الشرطة بغتة عند وصولهم إلى القرية وقتلوا خمسة منهم وأصيب أربعة آخرون بجروح بليغة, في حين تمكن رجال الشرطة من قتل أحد المهاجمين، وهرب المقاتلون داخل الغابات تحت جنح الظلام.

كما قتل جنديان من المليشيات الموالية للحكومة ومقاتلان من جبهة تحرير بودولاند الوطنية الديمقراطية في مواجهات ليلية أمس. وقال المتحدث إن مواجهات أخرى لا تزال مستمرة شرقي الولاية بين مقاتلي الجبهتين ورجال الأمن. ولم تتوفر معلومات لحد الآن عن حجم الخسائر.

يذكر أن جبهة تحرير آسوم وجبهة تحرير بودولاند تقاتلان الحكومة الهندية من أجل إقامة وطن مستقل في آسام. ويشن مقاتلو الجبهتين هجمات مباغتة بين الحين والآخر من جبال بوتان الوعرة على القوات الأمنية في آسام. وقد راح ضحية الحرب المستمرة في المنطقة منذ 20 عاما أكثر من عشرة آلاف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة