اللجنة الأولمبية تقبل خمس ملفات لاستضافة أولمبياد 2012   
الثلاثاء 1425/3/28 هـ - الموافق 18/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روغ ينصت لرئيس اللجنة السابق سامارانش (الفرنسية)

قبلت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم العروض المقدمة من خمس مدن هي باريس ونيويورك وموسكو ولندن ومدريد لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي تقام عام 2012, بينما استبعدت أربع ملفات أخرى مقدمة من إسطنبول التركية وهافانا الكوبية وريو دي جانيرو البرازيلية ولايبزيغ الألمانية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده رئيس اللجنة جاك روغ في مدينة لوزان السويسرية عقب التصويت الذي شارك فيه عشرة من أعضاء اللجنة التنفيذية للجنة، في حين امتنع عن التصويت نواب الرئيس الأربعة وهم الألماني توماس باخ والروسي فيتالي سميرنوف والأميركي جيمس إيستون لأن مدنهم كانت ضمن الملفات, بالإضافة إلى الكوري الجنوبي كيم يون يونغ الملاحق قضائيا في بلاده والذي استبعد من اللجنة الأولمبية الدولية بانتظار صدور الحكم بحقه.

وسيتم الاقتراع على هوية المدينة الفائزة في 6 يوليو/ تموز عام 2005 في سنغافورة، علما بأن ثلاثا من المدن المتقدمة سبق لها استضافة الألعاب الأولمبية في السابق وهي باريس عامي 1900 و1924 ولندن عامي 1908 و1948 وموسكو عام 1980.

وروجت كل من باريس ولندن لملفها بتسليط الأضواء على معالمها البارزة في حين تعهدت مدريد بتنظيم دورة ألعاب أولمبية صديقة للبيئة في حين تصف نيويورك نفسها بأنها "مدينة العالم".

أما إسطنبول التي تقدمت برابع عرض على التوالي فوصفت نفسها بأنها جسر بين الحضارات في حين قالت لايبزيج الذي يبلغ تعداد سكانها 500 ألف فقط إن حجمها يعد من المميزات التي تتمتع بها.

وكان من المتوقع قبل إعلان النتيجة أن يرفض عرض هافانا التي تقدمت بعرض للمرة الثانية على التوالي بدعوى ضعف البنية التحتية وعدم توفر أماكن إقامة مناسبة، في حين يؤكد مسؤولون كوبيون أن بلادهم يجب أن تستضيف الأولمبياد هذه المرة لأنها أكثر دول العالم فوزا بالميداليات مقارنة بعدد السكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة