التقاعد مدعاة للمرض والنقال يرفع ضغط الدم   
السبت 1434/7/9 هـ - الموافق 18/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)
أحد المعمرين اليابانيين (الفرنسية)

قالت بعض الصحف البريطانية إن دراسات طبية متعددة كشفت عن أن من يتقاعدون مبكرا من العمل يكونون عرضة للإصابة بالأمراض، وأن الهواتف النقالة تتسبب في رفع ضغط الدم، وتساءلت أخرى عما يمكن فعله إزاء احتمال التعرض للعمى؟

فقد أشارت ذي إندبندنت إلى أن دراسة طبية كشفت عن أن الاستمرار بالعمل يعتبر أمرا حيويا للصحة العامة، وأن التقاعد المبكر من شأنه أن يجعل الناس عرضة للإصابة بالأمراض، ومن بينها ما يتعلق بالصحة العقلية والنفسية كالاكتئآب، موضحة أن صحة المتقاعدين سرعان ما تتدهور بشكل تدريجي بعد توقفهم عن العمل اليومي المعتاد.

وأوضحت الصحيفة أن الدراسة أشارت إلى أن التقاعد المبكر يزيد من احتمال الإصابة بالاكتئاب بمعدل 40% وأنه يزيد من احتمال التعرض للإصابة بأحد الأمراض الأخرى بنسبة 60%، مضيفة أن الاستمرار في العمل ينعكس إيجابا على صحة العاملين ذكورا وإناثا على حد سواء.

للهواتف النقالة محاذيرها (الأوروبية)

النقال وضغط الدم
وفي جانب صحي آخر، قالت ذي ديلي تلغراف إن دراسة حديثة كشفت عن أن الهواتف النقالة تتسبب في ارتفاع ضغط الدم، والذي يعتبر بدوره سببا في السكتات القلبية والجلطات الدماغية.

وأضافت الصحيفة أن باحثين أجروا تجارب متعددة على عدد من المرضى بمتوسط عمر بلغ 53 عاما، وذلك بعد أن أجلسوهم بمقاعد مريحة، وتركوهم فترة من الزمن بعد أخذ قراءات الضغط الأولى لدمائهم.

وأشارت إلى أن الباحثين قاموا بعد ذلك بالاتصال بالمرضى عبر الهاتف النقال، وأنهم جعلوا أدوات أوتوماتيكية تقيس ضغط الدم لدى المرضى، وأضافت أن الباحثين اتصلوا بالمرضى أكثر من مرة، وأنهم وجدوا أن ضغط دم المرضى يرتفع عن معدله الطبيعي أثناء الحديث عبر الهاتف النقال.

من جانبها تساءلت ذي غارديان بشأن كيفية التصرف إذا ما أخبر الأطباء أحدهم بأنه على وشك الإصابة بالعمى؟ وقالت إن رد الفعل الهادئ يجعل المريض يتعامل مع حالة فقدان البصر بشكل أفضل، داعية من قد يكونون عرضة للإصابة بالعمى إلى الصبر والتفاؤل وعدم العيش في الأوهام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة