بريطانيا تعتقل مواطنا جزائريا بتمة الإرهاب   
الخميس 1423/11/13 هـ - الموافق 16/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


محققون بريطانييون يستعدون لدخول إلشقة التي طعن فيها ضابط الشرطة قبل ثلاثة أيام
قالت مصادر الشرطة البريطانية أنها اعتقلت اليوم مواطنا جزائريا 32 عاما بتهمة الإرهاب في مانشستر، في المكان الذي قتل فيه ضابط شرطة قبل عدة أيام، أثناء مشاركته في غارة على إحدى الشقق في لندن، لها علاقة باكتشاف المادة السامة الريسين.

وأكدت المصادر بأن المواطن الجزائري الذي جرى اعتقاله، لاعلاقة له باكتشاف مادة الريسين السامة، وأوضحت بأنه لا علم لها فيما إذا كان هذا الشخص على اتصال بالمتهمين الثلاثة من شمال إفريقيا، الذين طعنوا الضابط البريطاني وتسببوا بجرح أربعة آخرين.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن اعتقال هذا الشخص يأتي في إطار الجهود العالمية، لمكافحة الإرهاب، ولكنه ليس على علاقة مباشرة باكتشاف مادة الريسين السامة

وكانت الشرطة البريطانية قد اعتقلت المتهمين الثلاثة ولكن لم توجه لهم أية تهم، في الوقت الذي تم فيه استجواب أحدهم بتهمة طعن الضابط، وآخر بخصوص مادة الريسين، فيما تم تحويل الثالث لسلطات الهجرة.

ورأى بعض النقاد أن الشرطة تتحمل مسؤولية فشل عملية المداهمة التي قتل بها أحد الضبط، ورأى هؤلاء بأنه كان يتوجب على الشرطة الإعداد بشكل أفضل لمثل هذه العملية، وأنه كان يتعين تسليح رجال الشرطة قبل أن يداهموا البيت، وأن يرتدوا دروع وقائية.

ويعتبر الريسين المستخلص من زيت الخروع من أشد أنواع السمومالطبيعية فتكا، و قد جرى ربطه في وقت سابق بأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وحركة طالبان والعراق.

وقد مثل أربعة مواطيين من شمال إفريقيا مؤخرا، أمام المحكمة في لندن بتهمة الإرهاب و حيازة أسلحة كيماوية .

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة