مقتل جنديين في سريلانكا بهجوم لمتمردي التاميل   
الاثنين 1428/1/4 هـ - الموافق 22/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:46 (مكة المكرمة)، 13:46 (غرينتش)

عميلة إنقاذ لعسكري أصيب في المواجهات مع التاميل (الفرنسية-أرشيف)
قتل شرطيان سريلانكيان على الأقل في هجوم لمتمردي التاميل على مركز عسكري، بعد أيام قليلة من تمكن القوات العسكرية من السيطرة على العديد من مناطق المتمردين وقتلها عددا كبيرا منهم.

وأوضح متحدث عسكري أن الهجوم وقع في بلدة باتيكالوا مساء أمس الأحد.

كما أكد متحدث باسم التاميل وقوع الهجوم، واعتبره دليلا على أن التاميل ما زالوا قادرين على تنفيذ هجمات بشرق سريلانكا، رغم تكثيف العمليات العسكرية الحكومية، وقال "إن سيطرة العسكريين على بعض البلدات، لا يعني الشيء الكثير".

وكانت القوات العسكرية قد قتلت صباح أمس 18 من مقاتلي التاميل بينما كانوا يحاولون الهروب إلى بلدة باتيكالوا، ووجدت 22 جثة لمتمردي التاميل سقطوا خلال المواجهات التي اندلعت بين الجانبين يوم السبت الماضي، حيث تمكنت القوات لأول مرة منذ 11 عاما من بسط سيطرتها على الطريق الرئيسي الذي يصل بين بلدتي باتيكالوا وترينكومالا، الذي تقول الحكومة إن المتمردين يستخدمونه لتهريب المخدرات والأسلحة.

يذكر أن المواجهات بين القوات الحكومية ومتمردي التاميل قد تصاعدت في الأشهر الأخيرة، تزامنا مع تكثيف الحملات العسكرية لمحاربة المتمردين بشمال وشرق البلاد.

ورغم أن التاميل والحكومة توصلوا إلى هدنة عام 2002 فإن هذه الهدنة بقيت حبرا على ورق، خاصة بعد تصاعد المواجهات بين الجانبين منذ العام الماضي.

ويخوض التاميل حربا منذ عام 1983، للمطالبة بحكم ذاتي لهم في سريلانكا، حيث يتهمون الحكومة هناك بممارسة التمييز العنصري ضدهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة