ديلي تلغراف: شركات أميركية تستعيد صدارتها العالمية   
الأربعاء 1429/11/8 هـ - الموافق 5/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:36 (مكة المكرمة)، 14:36 (غرينتش)

احتلت شركة إكسون موبيل النفطية المكانة الأولى في العالم بقيمة سوقية تصل 390 مليار دولار (رويترز-أرشيف)

ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن الشركات المساهمة الأميركية العملاقة استعادت مكانتها بصدارة الشركات العالمية، مما يعكس تحولا كبيرا في هيكلة النفوذ بالعالم بعد أن أعادت قدرات الاقتصاد الأميركي تأكيد النفس مجددا.

فقد احتلت شركة إكسون موبيل النفطية المكانة الأولى في العالم بقيمة سوقية تصل 390 مليار دولار.

وكانت شركة بتروتشاينا لفترة قصيرة تملك قيمة ورقية تفوق ألف مليار في ذروة فقاعة شنغهاي، ولكنها تراجعت منذ ذلك الحين لتبلغ 266 مليار دولار.

وصعدت الشركات الأميركية وول مارت (222 مليار دولار) وميكروسوفت (207 مليارات) وجنرال إليكتريك (206 مليارات) قمة السلم لتحتل المرتبة الثالثة والرابعة والخامسة على التوالي، يليها بروكتر آند غامبل، وجونسو أند جونسون، وورين وبيركشير هيثوي التابعة لوورين بافيت.

واعتبرت الصحيفة ما جاء في جدول ترتيب الشركات تغييرا مثيرا للدهشة عن الصورة التي كانت عليها قبل عام عندما تمكنت الشركات الصينية مثل بتروتشاينا و آي سي بي سي، وتشاينا موبايل وشركات أخرى صاعدة من دحر الشركات الإنجلوسكسونية المتلكئة.

وأشار خبراء بالسوق العالمية إلى أن هذه النتائج تشبه ثمانينيات القرن الماضي عندما كانت هناك أكبر ثماني شركات عالمية يابانية، ولكن سرعان ما عادت الأمور إلى نصابها بعد ما أصاب مؤشر نيكي الياباني من تضخم.

معظم الاقتصاديين يعتقدون أن الصين ستحقق نتائج أفضل اقتصاديا ولكنها قد تعاني هبوطا حادا في ضوء تراجع صادراتها الشهر الماضي، وفقا لدراسة سي أل سي إي (CLSA) المتخصصة في أسواق آسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة