نبيل عمرو ينفي اعتزام عباس تقديم استقالته   
الأربعاء 8/7/1424 هـ - الموافق 3/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المجلس التشريعي سيراجع غدا أداء الحكومة (أرشيف)

نفى وزير الإعلام الفلسطيني نبيل عمرو أن يكون رئيس الوزراء محمود عباس هدد بتقديم استقالته إلى المجلس التشريعي ما لم يحصل على المزيد من الصلاحيات للمضي قدما في مسيرة السلام.

وقال الوزير في لقاء مع الجزيرة إن رئيس الوزراء سيعرض تقريرا مفصلا للمجلس التشريعي يشرح فيه أداء الحكومة خلال الفترة الماضية، حيث سيتخذ المجلس في جلسته المقررة غدا القرار المناسب حيال منح الثقة لرئيس الوزراء.

كما قلل رئيس المجلس التشريعي أحمد قريع من أهمية الخلاف الدائر بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس الوزراء، وعبر في لقاء مع الجزيرة عن أمله بأن تزول الخلافات بين الطرفين بعد أن يعلن المجلس قراره غدا. وحذر من مغبة استمرار الأزمة في ظل التهديدات الإسرائيلية.

وفي سياق ذي صلة أفادت مراسلة الجزيرة في فلسطين بأن اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي ترأسه عرفات وتغيب عنه عباس انتهى أمس دون التوصل إلى حل للخلاف الدائر بين الرئيسين الذي يتركز في السيطرة على الأجهزة الأمنية.

وكانت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) قد بحثت صيغة توفيقية تدعو إلى إنشاء مجلس أمن قومي مؤلف من سبعة أعضاء يترأسه عرفات ويشارك عباس في عضويته.

خافيير سولانا يطلب إحياء خارطة الطريق بعد أن وصفها عرفات بالميتة (الفرنسية-أرشيف)
خريطة الطريق

وفي ظل الأزمة التي تواجه السلطة الفلسطينية شدد الممثل الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا اليوم في بيروت على ضرورة إبقاء خارطة الطريق على قيد الحياة.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في لبنان "لا أريد أن أرى أي مقال صحفي يقول إن خارطة الطريق تحتضر، هذه الخارطة على قيد الحياة وعلينا إبقاؤها على قيد الحياة".

ويأتي ذلك عقب إعلان الرئيس ياسر عرفات خطة خارطة الطريق بأنها "ماتت بسبب العدوان العسكري الإسرائيلي". وألقى عرفات باللوم على الولايات المتحدة التي لم تضغط على قوات الاحتلال لوقف أعمالها العدوانية ضد الفلسطينيين.

وترافقت تصريحات الرئيس الفلسطيني مع تهديدات إسرائيلية جديدة بطرده، جاء أحدثها على لسان وزير الدفاع شاؤول موفاز الذي قال إن إبعاد عرفات خيار رئيسي وإن البت فيه قد يتم قبل نهاية العام الجاري.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية طلب عدم الكشف عن هويته إن واشنطن تريد توضيحات من إسرائيل بعدما أعاد موفاز طرح فكرة إبعاد عرفات، موضحا أن الولايات المتحدة تريد أن تعرف ما إذا كان موفاز يتحدث بصفة شخصية أو يعكس وجهات نظر الحكومة الإسرائيلية.

العدوان الإسرائيلي يستمر ضد الشعب الفلسطيني (الفرنسية -أرشيف)

العدوان الإسرائيلي
ووسط الانشغال الفلسطيني في الأزمة الداخلية, قصفت مروحية إسرائيلية الليلة الماضية هدفا في شارع القدس المتاخم لمخيم بلاطة شرق مدينة نابلس.

وفي قطاع غزة قصفت قوات الاحتلال الليلة الماضية موقعا للأمن الفلسطيني في دير البلح, وأغلقت طريق صلاح الدين الواصل بين شمال القطاع وجنوبه. وقالت مصادر أمنية إن هذه القوات استخدمت قذائف الدبابات والمدفعية والرشاشات الثقيلة، دون أن يبلغ عن إصابات.

من ناحية أخرى قالت مصادر في قوات الاحتلال إن إسرائيل سمحت اعتبارا من اليوم بعودة عشرة آلاف عامل فلسطيني وألف تاجر من قطاع غزة للعمل داخل إسرائيل. وكانت قوات الاحتلال منعت مجددا الفلسطينيين من الدخول بعد تجدد الهجمات الفدائية. لكن مسؤولا عسكريا قال إن هذا الإجراء قد يتعطل إذا أطلقت صواريخ القسام من قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة