الإفراج عن مدانين في قضية انقلاب بتركيا   
الثلاثاء 11/5/1435 هـ - الموافق 11/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 4:09 (مكة المكرمة)، 1:09 (غرينتش)
إطلاق سراح باشبوغ قد يكون بداية لإطلاق العشرات (الفرنسية)

أطلقت تركيا الاثنين سراح خمسة مدانين بتهمة تدبير انقلاب، وذلك بعد إفراجها الجمعة الماضية عن قائد سابق للجيش هو الجنرال إلكر باشبوغ، في قضية لها علاقة بالخلاف بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان والداعية المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن.

وكان الرجال الخمسة -وهم صحفي ومحاميان وضابط متقاعد برتبة عقيد وزعيم جماعة توصف بالإرهابية- من بين مئات المدانين في قضية "أرغينيكون" المتعلقة بالتخطيط للإطاحة بحكومة أردوغان.

ويأتي الإفراج عن الخمسة في إسطنبول بعدما أقر البرلمان مؤخرا تخفيض المدة القصوى للاحتجاز قبل الإدانة إلى خمس سنوات.

ويتوقع في الأيام المقبلة أن يتم الإفراج عن عشرات آخرين من المشتبه بهم على أساس تجاوز فترة اعتقالهم المدة القانونية المحددة.

ويمثل النزاع مع غولن واحدا من بين أكبر التحديات التي قابلها أردوغان طوال مدة حكمه، مع ذيوع تسجيلات صوتية بثها مجهولون على الإنترنت زاعمين أنها تكشف الفساد في حكومته.

واتهم أردوغان غولن وأنصاره بالمسؤولية عن التسجيلات وهو ما ينفيه غولن، ويقول أردوغان إنها مختلقة في إطار حملة لتشويه حزب العدالة والتنمية الحاكم وإسقاط حكومته قبل الانتخابات المحلية نهاية الشهر الجاري، والانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم 10 أغسطس/آب المقبل.

وردت الحكومة بنقل الآلاف من ضباط الشرطة من أعمالهم والعمل على تشديد سيطرتها على القضاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة