السلطات التونسية تمنع انعقاد مؤتمر للصحفيين   
الأربعاء 1426/8/4 هـ - الموافق 7/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:08 (مكة المكرمة)، 19:08 (غرينتش)
منعت السلطات التونسية اليوم الأربعاء انعقاد المؤتمر الأول لنقابة الصحفيين التي لا تحظى باعتراف رسمي من قبل السلطة, بعد أن ألغت حجز إحدى القاعات المخصصة للمؤتمر.
 
ووصفت النقابة إجراءات السلطة ضدها بأنها "تعسفية وغير قانونية" تجاه إيقاف التحضيرات لعقد المؤتمر الذي كان مقررا اليوم.
 
وأضافت النقابة في رسالة وجهتها إلى أعضائها أن الشرطة أبلغت رئيس النقابة لطفي حجي بأنها ستمنع انعقاد المؤتمر"أيا كانت ظروفه ومكانه".
 
كما شددت على أنها تعتزم تنظيم مؤتمرها, وبأنها ستتمسك بالشرعية والحوار مهما كانت الصعاب والحواجز التي ستواجهها على حد قولها.
 
وقرر فندق تونس حيث كان سينعقد المؤتمر إضافة إلى ندوة بعنوان" النقابية والصحافة" التراجع عن استقبال المؤتمر بالرغم من التوقيع على عقد الحجز قبل عشرة أيام.
 
وتعتبر الحكومة أن نقابة الصحفيين التونسيين لا تحمل أي صفة قانونية, في حين تؤكد النقابة أنها استوفت شروط التأسيس القانونية.
 
يذكر أن النقابة تأسست في مايو/أيار 2004 من قبل 150 صحفيا واتخذت لنفسها مهمة الدفاع عن حرية الصحافة والدفاع عن ظروف عمل الصحفيين وأخلاقيات المهنة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة