الجميل يتهم المعارضة بالسعي لتغيير النظام بلبنان   
الثلاثاء 14/1/1429 هـ - الموافق 22/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:20 (مكة المكرمة)، 22:20 (غرينتش)
الجميل اتهم المعارضة بالانقلاب على اتفاق الطائف ودستور لبنان (الأوروبية)

اتهمت قوى 14 آذار المعارضة بالسعي إلى "تغيير النظام" في البلاد, فيما انتقد رئيس مجلس النواب نبيه بري تصريحات للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بعد تأجيل جلسة لانتخاب رئيس للبلاد.

فقد قال الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميل في مؤتمر صحفي إن "مشروع تغيير النظام يعتبر انقلابا على اتفاق الطائف والدستور ورمي البلد في المجهول".

كما اتهم الرجل المعارضة بأنها لا تريد البحث عن كل "التسويات المنصفة والعادلة" التي تريدها الجامعة العربية. وأضاف "كلما تقدمنا باقتراح تقدمت المعارضة بشروط تعجيزية, حتى لو قبلنا بالثلث المعطل كانوا سيقابلوننا بشروط أخرى". واعتبر أن "المعارضة تقف سدا منيعا أمام كل حل".

وكان الجميل قد مثل الأكثرية مع زعيم الأغلبية النيابية النائب سعد الحريري بالاجتماع مع ممثل المعارضة النائب ميشال عون الخميس الماضي بحضور الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.
 
لا يستقيم
بري ندد باتهامات باريس له بإقفال المجلس النيابي (الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى اعتبر رئيس النواب أن اتهام الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي له بإغلاق أبواب مقر المجلس النيابي "لا يستقيم".

وفي برقية وجهها إلى ساركوزي, قال نبيه بري "الكلام الذي تناولتني به لا يستقيم" مضيفا أنه "من عمل للحوار والتوافق منذ أكثر من عامين ومن دعا إلى 14 جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية بدءا من 25 سبتمبر/أيلول الماضي لا يتهم بإقفال مجلس النواب".

وجاءت ذلك ردا على تصريحات لساركوزي في مقابلة مع الجزيرة قال فيها "نريد انتخاب رئيس جديد للبنان بالتفاهم, لا نستطيع أن نقبل بأن يحتفظ رئيس البرلمان بمفتاح مجلس النواب لإغلاقه".
 
مبررات
وكان مجلس النواب قال في بيان إن التأجيل الجديد يأتي لإعطاء فرصة للحوار الذي انطلق الخميس الماضي بالاجتماع الرباعي.
 
وغادر أمين الجامعة العربية لبنان أمس بعد مشاورات في بيروت ودمشق بشأن الأزمة، حيث قال إن "الصعوبات في كل مكان وفي كل زاوية من الملف اللبناني، وإن المسألة تحتاج إلى عمل كثير".
 
وكان موسى جدد التأكيد أن تفسير المبادرة العربية في فقرتها المتعلقة بتشكيل الحكومة المقبلة يرتكز على عدم حصول "الأكثرية على الأغلبية زائد واحد

وعدم حصول المعارضة على الثلث زائد واحد" (أي الثلث المعطل).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة