السفارة الأميركية بالرياض تحذر رعاياها في السعودية   
الأربعاء 1423/11/20 هـ - الموافق 22/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار الدمار الذي خلفه الانفجار الذي وقع في مدينة الخبر شرقي السعودية (أرشيف)
طالبت السفارة الأميركية في المملكة العربية السعودية، الرعايا الأميركيين بضرورة اتخاذ أسباب الحيطة والحذر، خشية أن يتعرضوا لاعتداءات تنفذها مجموعات على صلة بتنظيم القاعدة.

وقالت السفارة في الرسالة التي بثتها عبر موقعها على الإنترنت "إن المواطنين الأميركيين أصبحوا أكثر عرضة لاعتداءات إرهابية تنفذها مجموعات مرتبطة بشبكة القاعدة بزعامة أسامة بن لادن".

وأضافت الرسالة التي جاءت بعد هجوم استهدف اثنين من الأميركيين وأسفر عن مقتل أحدهما وإصابة الآخر بجروح في الكويت، أنه بعد تشديد التدابير الأمنية حول المنشآت الأميركية، فإن "الإرهابيين يبحثون عن أهداف أقل حماية ومن بينها مواطنون أميركيون ومواقع يعيش فيها العديد من الأميركيين مثل التجمعات السكنية".

وأوصت الرسالة التحذيرية الرعايا الأميركيين في السعودية، بتبليغ الشرطة فورا عن أي شخص أو سيارة مشبوهة. ويعيش أربعون ألف أميركي في المملكة العربية السعودية معظمهم في تجمعات سكنية تتم حراستها على مدار الساعة.

وكانت سلسلة من الانفجارات قد هزت السعودية في الأعوام القليلة الماضية حيث كان معظم ضحايا هذه التفجيرات من الرعايا الغربيين.

يذكر أن 19 عنصرا في سلاح الجو الأميركي قتلوا في يونيو/ حزيران 1996 في تفجير شاحنة مفخخة استهدفت مجمعا سكنيا للجنود الأميركيين في قاعدة الظهران الجوية قرب مدينة الخبر السعودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة