إنتاج لقاح ضد سارس يحتاج لعامين   
الخميس 1424/9/13 هـ - الموافق 6/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تلاميذ مدرسة في هونغ كونغ يرتدون الأقنعة الواقية خوفا من سارس (أرشيف-رويترز)
أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس أن تطوير لقاح ضد مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) سيستغرق عامين على الأقل. وأكدت أن على خبراء الصحة التركيز على إجراءات السيطرة على المرض لمواجهة احتمال انتشاره مجددا.

وقالت المنظمة في بيان أصدرته في ختام اجتماع لباحثين دوليين بمقرها في جنيف إن أول اختبار سريري على لقاح ضد سارس سيبدأ في يناير/ كانون الثاني القادم إلا أن النجاح في تطوير هذا اللقاح سيستغرق وقتا أطول.

وأضافت في بيانها أن عودة انتشار سارس ربما يعجل في العملية وينتج عنه التوصل إلى لقاح خلال عامين. وأوضحت أنه في حال عدم التوصل إلى تقدم كبير في ما يتعلق بسارس فإن تطوير اللقاح سيمر بالمراحل التقليدية ولن يكون جاهزا قبل أربع إلى خمس سنوات.

ويتفق الخبراء على أن السلطات الصحية لن تكون قادرة على الاعتماد على لقاح إذا ظهر المرض مرة أخرى في وقت لاحق من هذا العام. وأسفر هذا المرض عن إصابة أكثر من 8000 شخص توفي منهم 700 شخص في 32 بلدا بين نوفمبر/ تشرين الثاني ومايو/ أيار الماضيين.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن فيروس سارس الذي يعيش في ظروف مشابهة لتلك التي تؤدي إلى الإصابة بالإنفلونزا يمكن أن يعود إلى الظهور خلال فصلي الخريف والشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة