قانوني مستعد لقبول نتائج الانتخابات الرئاسية   
السبت 1425/9/3 هـ - الموافق 16/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:10 (مكة المكرمة)، 0:10 (غرينتش)
الجدل مازال قائما حيال نزاهة انتخابات الرئاسة الأفغانية (الفرنسية)
أعلن المرشح الرئاسي يونس قانوني أبرز منافسي الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، أنه سيقبل بنتيجة الانتخابات الرئاسية بعد إجراء تحقيق مستقل.
 
وقال قانوني إنه يقبل بنتيجة الانتخابات "بعد إجراء التحقيق"، وطالب بأن يتم الإعلان عن توصيات تقرير المفوضية المستقلة قبل إعلان النتيجة.
 
جاءت تصريحات قانوني بعد انسحاب 14 من أصل 17 مرشحا من الانتخابات التي جرت السبت الماضي بدعوى أنها غير نزيهة.
 
ويأتي هذا التغيير في موقف قانوني بعد طلب تقدمت به الأمم المتحدة بضرورة تشكيل لجنة مستقلة لتقصي الحقائق حول تلك الاتهامات.
 
وأكد المرشح الأفغاني المعارض أنه تقدم بطلب إعادة فتح بعض دوائر الانتخابات لأن بعض المواطنين لم يتمكنوا من التوجه إلى مراكز التصويت بسبب رداءة الطقس.
 
وكانت هيئة مشتركة من الأفغان والأمم المتحدة أعلنت الاثنين تشكيل لجنة تحقيق تضم في عضويتها ثلاثة أشخاص وهم دبلوماسي كندي سابق وخبير سويدي في شؤون الانتخابات، وثالث لم تتضح هويته بعد.
 
الجدير بالذكر أن قانوني كان من بين المرشحين الـ 14 الذين طالبوا إيقاف سير الانتخابات بعد اكتشاف أن الحبر الذي يطلى به أصابع الناخبين لمنعهم من التصويت مرة أخرى يزول بسرعة.
 
ولم تكن لدى أغلب المرشحين الآخرين حظوظا في الفوز باستثناء قانوني الذي يحظى بدعم تحالف الشمال القوي الذي يحتل مناصب رئيسية في حكومة كرزاي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة