البنتاغون تعمل مع أنقرة لحل مشكلة العمال الكردستاني   
الأربعاء 1428/7/18 هـ - الموافق 1/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)

متمردو حزب العمال الكردستاني يتخذون من شمال العراق مركزا لهم (الفرنسية-أرشيف)
قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنها تعمل مع تركيا لحل ما وصفتها بالمشكلة الخطيرة مع حزب العمال الكردستاني، لكنها امتنعت عن التعقيب على تقرير إعلامي بشأن خطط سرية لوقف عنف حركة التمرد.

وقال المتحدث باسم البنتاغون برايان ويتمان "نعترف بأن حزب العمال الكردستاني يمثل مشكلة خطيرة ونعمل عن كثب مع حكومة العراق وحكومة تركيا لحل هذه المشكلة".

لكنه امتنع عن التعقيب على تقرير أميركي يوم الاثنين ذكر أن البنتاغون أبلغت الكونغرس الأسبوع الماضي بشأن خطط سرية لعملية عسكرية أميركية تركية مشتركة لقمع حركة التمرد، واعتقال زعماء الحركة.

يأتي ذلك بعد أن قام العمال الذي تصفه الخارجية الأميركية بأنه منظمة إرهابية بتصعيد الهجمات على الجنود والمدنيين الأتراك الأشهر الأخيرة، مما أدى إلى نداءات في تركيا للقيام بعملية عبر الحدود ضد المتمردين المتمركزين شمال العراق.

وتقول الخارجية الأميركية إن هدف حزب العمال هو إقامة دولة كردية ديمقراطية مستقلة جنوب شرق تركيا وشمال العراق وأجزاء من إيران وسوريا.

وحتى الآن ركزت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش على الوسائل الدبلوماسية لحل التوترات على امتداد الحدود بين تركيا والمنطقة الكردية التي تتمتع بحكم ذاتي بالعراق، كما استهدفت الخزانة الأميركية أموال الكردستاني التي تتدفق عبر أوروبا.

لكن مسؤولين أميركيين ومحللين حذروا من أن جهود واشنطن لمنع المسلحين الأكراد بالعراق من مهاجمة تركيا كانت ضئيلة وغير ناجحة، وتزيد فرص توجيه ضربة انتقامية من أنقرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة