علماء يكشفون سر توهج فطر عيش الغراب   
السبت 1436/5/30 هـ - الموافق 21/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:55 (مكة المكرمة)، 14:55 (غرينتش)

كشف علماء أن الضوء الحيوي المبهر المنبعث ليلا من فطر "عيش الغراب" سببه اجتذاب الحشرات والكائنات الأخرى التي تشارك في ما بعد في نشر أبواغه الفطرية في شتى أرجاء الغابة.

وقال العلماء إن التجارب أظهرت أن بعض أنواع هذا الفطر تتوهج تلقائيا بالفعل، ومنها نوع ينبت بين أوراق الأشجار المتحللة عند قواعد أشجار النخيل الصغيرة في غابات جوز الهند بالبرازيل.

وأجريت التجارب في البرازيل على نوع من عيش الغراب الأصفر الضخم الذي يسمى "زهور جوز الهند".

وقال خبير الكيمياء الحيوية بمعهد ساو باولو كاسيوس ستيفاني "بحثنا يقدم إجابة عن سؤال: لماذا يضيء عيش الغراب ليلا؟ تبدو الإجابة أن الفطر يبعث هذا الضوء حتى تلاحظه الحشرات التي تساعد الفطر في تكوين مستعمرات في أماكن معيشة جديدة".

ومن بين مائة ألف نوع من فطر عيش الغراب هناك 71 نوعا فقط متوهجة، أما النوع الذي تناولته هذه الدراسة -التي وردت نتائجها في دورية "كارانت بيولوجي"- فهو واحد من أكبرها وأكثرها توهجا.

ووجد الباحثون ساعة بيولوجية يومية تنظم عملية التوهج هذه، إذ تضيء هذه الكائنات الفطرية ليلا فقط.

وابتكر الباحثون مجموعتين من عيش الغراب البلاستيكية الشبيهة بالأصل، استعانت الأولى بالإضاءة الصناعية شديدة الشبه بالتوهج الحيوي، بينما ظلت المجموعة الثانية بلا توهج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة