مقتل وجرح العشرات بانفجار شاحنة ببغداد   
الثلاثاء 26/1/1428 هـ - الموافق 13/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)

تفجيرات الأمس أسقطت أكثر من 240 بين قتيل وجريح (الفرنسية)

لقي 18 شخصا مصرعهم وأصيب نحو 40 آخرين بجروح في انفجار شاحنة مفخخة وقعت قرب كلية العلوم الاقتصادية في حي الإسكان غرب بغداد.

 

وقالت الشرطة إن الشاحنة انفجرت في ساحة مخصصة لانتظار السيارات بين الكلية ومخزن ضخم للمواد الغذائية تابع لوزارة التجارة، وإن الانفجار دمر أحد المنازل وألحق أضرارا بالغة بمنازل أخرى.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم دام شهد مقتل نحو ثمانين شخصا وجرح أكثر من 165 آخرين في عدد من التفجيرات ببغداد، وكان أعنف هذه التفجيرات تفجير سيارتين ملغمتين قرب سوق الشورجة وسط العاصمة، بالإضافة إلى تفجير عبوة ناسفة وسط سوق هَرج القريب منه.

كما شهد أمس مقتل خمسة عراقيين في أعمال عنف متفرقة، وعثرت الشرطة على 35 جثة في أماكن عدة، رجحت أن تكون أغلبها ضحايا لأعمال العنف الطائفي.

وفي الوقت الذي تستعد فيه القوات العراقية والأميركية لتوسعة الخطة الأمنية لتشمل كافة أرجاء العاصمة، أعلن متحدث باسم الجيش العراقي أن هذه القوات قتلت 12مسلحا، واعتقلت 16 آخرين خلال عملية مشتركة في منطقة الدواسر جنوب بعقوبة.

مقتل أميركي

من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده في معارك في محافظة الأنبار أحد معاقل المقاومة العراقية.

وحسب بيان للجيش الأميركي فإن الجندي قتل يوم الأحد، دون أن يذكر اسم الجندي.

علماء دين سنة وشيعة يشاركون في احتفال بالنجف في ذكرى تفجير المرقدين (الفرنسية-أرشيف)

 

تفجيرات سامراء
وإحياء للذكرى السنوية الأولى لتفجير مرقدي الهادي والحسن العسكري في سامراء، نظمت الحكومة العراقية اعتصاما أمس ببغداد، شارك فيه العديد من الفعاليات السياسة العراقية.

وأكد رئيس الوزراء نوري المالكي خلال الاعتصام أن العراق لن يكون له مستقبل ما لم تنجح الحملة الأمنية التي تدعمها الولايات المتحدة ضد المسلحين. والتي يشارك فيها نحو 85 ألف جندي أميركي وعراقي.

وكان المرجع الشيعي علي السيستاني قال في بيان له إن من وصفهم بالمجرمين التكفيريين أرادوا أن يجعلوا من تفجير المرقدين منطلقا لفتنة طائفية شاملة في العراق، مضيفا أنه زج بالبلد في عنف أعمى حصد -ولايزال-أرواح عشرات الآلاف من الأبرياء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة