قصف أحياء بدمشق ومعارك جنوبها   
الأربعاء 2/9/1434 هـ - الموافق 10/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)

 

أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بمقتل 76 شخصا في أنحاء سوريا الأربعاء جراء القصف وتواصل المعارك، في وقت تعرضت فيه أحياء عدة في دمشق لقصف عنيف. ومع تواصل معركة "عاصفة الجنوب" التي أعلنها الجيش الحر للسيطرة على جنوب دمشق، يدخل قصف النظام على حمص القديمة يومه الثاني عشر.

وقالت الشبكة إن معظم القتلى سقطوا في دمشق وريفها وحلب، وإن بينهم طفلان وأربع سيدات وأربع معتقلين و43 مقاتلا من الجيش الحر.

وقالت لجان التنسيق المحلية إن قوات النظام قصفت حيي القابون والعسالي في دمشق، بينما أكد ناشطون أن القصف أسفر عن تدمير المئذنة الأخيرة الباقية في حي القابون، وأنه ألحق دمارا بمباني المدنيين.

وذكرت شبكة شام الإخبارية أن الاشتباكات تواصلت ضمن معركة الثوار للسيطرة على شارع فلسطين بحي مخيم اليرموك، كما تواصل القتال على أطراف أحياء جوبر وبرزة، مضيفة أن قوات النظام شنت حملة دهم للمنازل واعتقالات في حي دمر.

وفي ريف دمشق، تواصل القصف الجوي على بلدات الأحمدية والدير سلمان، كما سقط صاروخا أرض أرض على بلدتي الدير سلمان وزملكا، في حين قصفت المدفعية الثقيلة مدن وبلدات دير العصافير وبيت جن والزبداني وداريا ومعضمية الشام وغيرها.

وبث ناشطون صورا لاشتباكات عنيفة في عدد من بلدات الريف الدمشقي، ومنها منطقة المرج بالغوطة الشرقية ومعضمية الشام، بينما لا يزال جيش النظام يحاول اقتحام داريا التي يتحصن فيها الثوار.

الثوار يضعون حافلتين فوق بعضهما لحماية المتسوقين من القناصة بحلب (رويترز)

حلب وريفها
وفي حلب، قال المركز الإعلامي السوري إن جيش النظام قصف أحياء عدة في المدينة، منها الراشدين والمشهد والشيخ مقصود، في حين شهد دوار الشيحان اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام، كما قال الجيش الحر إنه قصف مواقع للنظام في المدينة وتصدى لمحاولة قوات النظام اقتحام حي الراشدين.

ومن جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الثوار استهدفوا الأكاديمية العسكرية في حلب بصواريخ غراد وسط "معلومات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام"، فيما قصفت الأخيرة بلدات كفر حمرة وإعزاز وتل رفعت وعندان وحيان وحريتان ودارة عزة في ريف حلب.

وقالت شبكة شام إن الطيران الحربي قصف منطقة الكلارية بريف حلب الغربي، وإن قصف المدفعية الثقيلة متواصل على مدينة السفيرة.

ويعاني نحو مليوني نسمة في الجزء الغربي من مدينة حلب -الذي يسيطر عليه النظام- من نقص في المواد الغذائية وارتفاع الأسعار، حيث أكد ناشطون أن بعض الكتائب المعارضة أغلقت قبل أيام مداخل المدينة ومنعت نقل الغذاء بين طرفي المدينة.

video

حصار حمص
وفي حمص، تواصل قوات النظام قصفها المكثف على أحياء المدينة المحاصرة وخاصة حي الخالدية، ووثقت شبكة شام سقوط صاروخ أرض أرض الأربعاء في تلك المناطق، في وقت تجددت فيه المواجهات المسلحة بين الثوار وعناصر الأمن مدعومة بقوات من حزب الله اللبناني.

وقال ناشطون إن ريف حمص شهد أيضا قصفا بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على مدن تلبيسة والرستن وبلدتي الدار الكبيرة والزارة، وأضافوا أن اشتباكات عنيفة وقعت في محيط قرية الزارة بين الجيش الحر وقوات النظام.

وفي غضون ذلك، اشتبك الطرفان في حي المنشية بمدينة درعا وسط قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة والدبابات استهدف معظم أحياء المدينة، وتكرر المشهد في مناطق بريف المحافظة وخاصة في بلدات بصر الحرير وداعل وغباغب والمسيفرة وسحم الجولان ووادي اليرموك.

وعلى ضفاف نهر الفرات، تتعرض معظم الأحياء الخارجة عن سلطة النظام بمدينة دير الزور لقصف يومي متواصل وفقا لشبكة شام، بينما دارت اليوم معارك في حيي الرصافة والصناعة.

وإلى الشمال، شهد ريف الحسكة قصفا بالمدفعية الثقيلة على ناحية تل حميس وقراها، كما تمكن الجيش الحر من السيطرة على حاجز البجارية في القامشلي، بينما قصفت طائرات النظام بلدات الكفير وبسنقول وتلمنس في إدلب، مع تواصل القصف المدفعي على مناطق في محافظتي القنيطرة واللاذقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة