استفتاء دستوري في كبرى جزر القمر   
الأحد 1423/1/24 هـ - الموافق 7/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ سكان جزيرة القمر كبرى اتحاد جزر القمر اليوم استفتاء دستوريا من شأنه أن يمهد إلى انتخابات رئاسية هناك تجري هذا الشهر.

وبدأ الإقبال على الاستفتاء ضعيفا في الجزيرة التي رفض الناخبون فيها في التاسع عشر من الشهر الماضي أول دستور مقترح بسبب عدم الاطلاع على مضمونه.

وكانت جزيرتا أنجوان وموهيلي -من جزر الاتحاد الأخرى- قد أجريتا استفتاءين في العاشر من الشهر الماضي في حين جرت انتخابات لاختيار رئيسين للجزيرتين في الحادي والثلاثين من الشهر نفسه. وبدأت اليوم في جزيرة موهيلي الجولة الثانية من تلك الانتخابات.

وسيتنافس الفائزون في الانتخابات التمهيدية بالجزر الثلاث في الانتخابات الرئاسية النهائية المزمع إجراؤها يوم 14 أبريل/نيسان الجاري والتي تجرى على مستوى جميع أنحاء اتحاد جزر القمر الذي يضم جزر القمر الكبرى وموهيلي وأنجوان.

وتأتي هذه الانتخابات في إطار اتفاق المصالحة الوطنية في جزر القمر الذي وقع في فبراير/ شباط 2001 بين جزر القمر الكبرى وأنجوان وموهيلي ووضع حدا لأزمة انفصال جزيرة أنجوان التي اندلعت في أغسطس/آب 1997 وازدادت تفاقما مع أزمة دستورية صاحبت الانقلاب العسكري الذي نفذه العقيد عثمان غزالي يوم 30 أبريل/نيسان 1999 في موروني.

تجدر الإشارة إلى أن جزيرة القمر الكبرى اختيرت للاضطلاع على مدى أربعة أعوام بالرئاسة الدورية لاتحاد جزر القمر الذي أنشئ لوضع حد لأكثر من أربعة أعوام من الأزمات داخل الأرخبيل الواقع في المحيط الهندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة