مشرف يعيد الإعمار وتحذير بتعليق إغاثة منكوبي الزلزال   
الجمعة 1426/9/26 هـ - الموافق 28/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:19 (مكة المكرمة)، 12:19 (غرينتش)
البرد والأمراض عدو جديد يتهدد الباكستانيين الناجين من الزلزال (الفرنسية)

وافق الرئيس الباكستاني برويز مشرف على صرف ملياري روبية (33.3 مليون دولار) لإعادة إعمار منازل المواطنين التي تهدمت جراء الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد قبل ثلاثة أسابيع.
 
كما أمر مشرف بنصب خيام للمشردين الذين تقدر الأمم المتحدة عددهم بنحو 800 ألف شخصا, في غضون أسبوعين لإنقاذهم من البرد القارس ولحمايتهم من تفشي الأمراض المصاحبة لدخول فصل الشتاء.
 
وقال الناطق باسم مشرف العقيد شوكت سلطان إن المبلغ الذي أمر به الرئيس الباكستاني سيقسم بين المنطقتين الأكثر تضررا بالزلزال وهما مقاطعة شمالي غربي الحدود والجزء الباكستاني من إقليم كشمير.
 
وبعد مرور ثلاثة أسابيع على زلزال الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الذي قتل نحو 80 ألف شخصا, لا يزال عشرات آلاف المصابين ينتظرون منذ نحو أسبوع دورهم للحصول على الرعاية الطبية الأولية في المستشفيات الباكستانية.
 
ويسابق الأطباء الباكستانيون الزمن للحيلولة دون ارتفاع حالات الإصابة بمرض ذات الرئة والالتهابات الشعيبية والأمراض الأخرى المرافقة لبرد الشتاء القارس في المناطق الجبلة شمالي باكستان.
 
وقد سجلت منظمة الصحة العالمية 111 حالة من مرض الكزاز منذ وقوع الزلزال كانت 22 منها قاتلة, مشيرة إلى أن هذا العدد من الإصابات يعتبر قليلا قياسا بكارثة من هذا الحجم.
 
الأمم المتحدة تحذر
الأمم المتحدة توزع 500 طنا من المساعدات يوميا (الفرنسية)
ومع استمرار عمليات تقديم المساعدات للناجين من الزلزال, حذرت الأمم المتحدة من أنها قد توقف استخدام طائرات الهليكوبتر في تقديم المساعدات للمحتاجين بسبب عدم التزام الدول المانحة بتعهداتها المالية لإغاثة 2.3 مليون شخصا تضرروا جراء زلزال باكستان.
 
وقال برنامج الغذاء العالمي إنه بحاجة إلى أموال وتجهيزات تمكنه من توزيع 500 طن من الغذاء يوميا, مشيرا إلى أن المنظمة لم تتمكن حتى الآن من الوصول إلى أكثر من نصف مليون شخصا في القرى النائية. كما دعت المنظمة الهند وباكستان إلى فتح حدودهما لتسهيل انتقال موظفي ومواد الإغاثة.
 
وكانت الدول المانحة قد تعهدت في اجتماعها بجنيف الأسبوع الماضي بتقديم 580 مليون دولار لضحايا الزلزال, غير أن الكثير من هذه الأموال لم يقدم لحد الآن. وتقول الأمم المتحدة إنها استلمت لحد الآن 20% فقط من احتياجاتها اللازمة لإغاثة المتضررين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة