استشهاد فلسطيني بمظاهرة ضد الجدار   
الجمعة 1430/6/12 هـ - الموافق 5/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:22 (مكة المكرمة)، 15:22 (غرينتش)
فلسطينيون يحملون جثمان الشهيد عقيل سرور (الفرنسية) 

استشهد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي وأصيب آخر خلال مظاهرة ضد الجدار العازل في قرية نعلين بالضفة الغربية.
 
وقالت مصادر طبية فلسطينية إن عقيل سرور استشهد -إثر إصابته بالرصاص في القلب- بعد وقت قصير من نقله إلى مستشفى قرب رام الله.
 
وادعى متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الجيش استخدم وسائل مكافحة الشغب، وهو التعبير المستخدم للتعبير عن استخدام الرصاص المطاطي وليس الذخيرة الحية.
 
وشارك في المظاهرة نحو 200 شخص بينهم نشطاء أجانب وإسرائيليون إضافة إلى الفلسطينيين.
 
وأقامت إسرائيل 57% من جدار الفصل العنصري بحسب تسمية الفلسطينيين والبالغ طوله 723 كيلومترا يقع معظمه داخل الضفة الغربية المحتلة.
 
ويشار إلى أن محكمة العدل الدولية أصدرت قرارا في يوليو/تموز عام 2004 بعدم شرعية الجدار الإسرائيلي، وبأنه انتهاك للقانون الدولي، وبأن إسرائيل ملزمة بوقفه، وجاء القرار ردا على طلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة.
 
إضرام نيران
وفي الوقت نفسه قالت مصادر فلسطينية وشهود عيان إن الجيش الإسرائيلي أضرم اليوم النيران في محاصيل زراعية في المنطقة الشرقية لمدينة غزة.
 
وأوضح شهود عيان أن "عدداً من الجنود الإسرائيليين أشعلوا النيران شرق غزة وبالتحديد في منطقة تلة أبو صفية الواقعة شرق مخيم جباليا شمال شرق القطاع".
 
وهرعت سيارات الدفاع المدني الفلسطيني في وقت لاحق إلى المكان لإطفاء النيران التي أتت على الأراضي الزراعية في المنطقة.
 
كما أطلق الجيش الإسرائيلي نيران أسلحته الرشاشة بشكل متقطع على أراض مفتوحة في شرق غزة وشمال القطاع دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.
 
وفي السياق ذاته، أطلقت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة تجاه مراكب الصيادين على شاطئ بحر شمال مدنية غزة دون وقوع إصابات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة