جبهة النصرة تسيطر على مقار حركة حزم بريف حلب   
السبت 1436/5/10 هـ - الموافق 28/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:16 (مكة المكرمة)، 11:16 (غرينتش)

سيطرت جبهة النصرة لأهل الشام في ريف حلب على مقار لحركة حزم المدعومة من قبل الولايات المتحدة وتصفها بأنها معارضة "معتدلة"، في حين أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 18 مسلحا في اشتباكات بين الطرفين.

وقالت شبكة مسار برس إن جبهة النصرة سيطرت على الفوج 46 وريف المهندسين بريف حلب بعد هجوم شنته على حركة حزم.

من جانبه أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية اندلاع اشتباكات عنيفة بين الجانبين مساء أمس الجمعة في محيط الفوج 46 وبلدة الأتارب وفي المشتل وريف المهندسين ومنطقة ميزناز في الريف الغربي لمحافظة حلب.

وأشار إلى أن تلك الاشتباكات أسفرت عن مقتل 15 من حركة حزم وثلاثة من جبهة النصرة، وفق مدير المرصد الذي رجح أن يرتفع عدد القتلى.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقع فيها اشتبكات بين الفصيلين، فقد اصطدما معا في ريف إدلب خلال الشهرين الأخيرين من العام الماضي، وانتهى الاشتباك بسيطرة جبهة النصرة على المنطقة.

وفي كل الجولات السابقة، تدخلت فصائل أخرى من المعارضة المسلحة لإيجاد تسويات ووقف القتال بين الطرفين اللذين يتبادلان الاتهام بقتل وخطف عناصر من كل منهما على يد الطرف الآخر، وتوجيه بنادقهما ضد النظام السوري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة