قتلى ومفقودون بسيول ضربت محافظتين يمنيتين   
السبت 1429/10/25 هـ - الموافق 25/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)

السيول أدت إلى قطع الطرقات وإعاقة عمليات الإنقاذ بالمناطق المنكوبة (الفرنسية-أرشيف)

قال مدير مكتب الجزيرة في صنعاء إن ثلاثة أشخاص قتلوا واعتبر 20 في عداد المفقودين جراء أمطار وسيول جارفة ضربت محافظتي حضرموت والمهرة جنوب شرق البلاد على مدى اليومين الماضيين.

وذكر مراد هاشم أن 250 منزلا معظمها مبني من الطين أصيبت بأضرار كلية في حضرموت وتضررت نحو 700 أسرة في المحافظة ذاتها.

وقال إن 20 شخصا في عاصمة المحافظة مدينة المكلا اعتبروا مفقودين مضيفا أن القتلى الثلاثة سقطوا بمنطقة تريم القريبة.

وتسببت سيول المحافظة في قطع الطرق الرئيسية ومنع الحركة عليها, ووصل ارتفاع منسوب المياه إلى مترين ونصف وثلاثة أمتار في بعض المناطق.

وذكر المراسل أن التيار الكهربائي قطع عنها وكذلك خدمة الهواتف مما ترك أثره على عمليات الإنقاذ.

واشتركت وحدات من الجيش في إنقاذ العالقين ووزعت الجمعيات بعض الخيم والمواد الغذائية والطبية على المتضررين.

كما غادر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح صنعاء باتجاه المحافظات المنكوبة للإشراف على عمليات الإنقاذ وفق معلومات مراسل الجزيرة.

وتقوم وحدات الجيش أيضا بعمليات الإنقاذ وتقديم المساعدات مستخدمة الطائرات المروحية في إنقاذ المتضررين من السيول.

وشكل صالح لجنة طوارئ للإنقاذ برئاسة نائب رئيس الوزراء الدكتور رشاد العليمي وعضوية وزراء الدفاع والداخلية والإعلام والنقل والأشغال العامة والزراعة.

وكان محافظ حضرموت سالم الخنبشي أعلن أن المحافظة منطقة منكوبة نتيجة الأمطار والسيول التي تواصلت خلال الـ30 ساعة الماضية، فيما أرسلت خمس طائرات للإنقاذ إلى المناطق المحاصرة بالمياه.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة