السعودية تطبق مسار "الحج الإلكتروني" الموسم المقبل   
الأربعاء 1435/12/8 هـ - الموافق 1/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:54 (مكة المكرمة)، 16:54 (غرينتش)

ياسر باعامر-مكة المكرمة

كشفت سلطات الحج السعودية أن تطبيق المسار الإلكتروني سيدخل مرحلة "الإلزامية" بالنسبة لحجاج الخارج اعتبارا من الموسم المقبل. ويعرف هذا المسار إجرائيا "بنظام الحج الموحد"، وحددت شهر ربيع الأول المقبل (الذي سيوافق ديسمبر/كانون الأول المقبل) موعدا لتطبيقه.

وقال وكيل وزارة الحج لشؤون العمرة الدكتور عيسى رواس إن المسار الإلكتروني سيرتبط بإصدار تأشيرات الحجاج، داعيا الجهات المختصة المعنية بمنظومة الحج (مجموعات الخدمة الميدانية، مكاتب شؤون الحج) إلى ضرورة تسجيل حزم خدماتها وربطها بأسماء الحجيج بها, حتى يتم التنسيق بشأنها بين وزارتي الحج والخارجية لإصدار التأشيرات.

وأكد رواس الذي يشرف أيضا على تقنية معلومات وزارة الحج, أن الموسم الحالي شهد تطبيق ما وصفه "بالمرحلة الانتقالية"، وهو ما يعني المزاوجة بين العمل التقليدي والإلكتروني.

طروحات المسؤول في وزارة الحج السعودية جاءت خلال لقاء موسع عقده مساء أمس بمكة المكرمة لشرح برنامج تفويج الحجاج لمنشأة الجمرات، بحضور مسؤولي مؤسسات الطوافة، إضافة إلى مسؤولي قيادات الحج الأمنية.

عيسى رواس: طبقنا هذا الموسم المرحلة الانتقالية من المسار الإلكتروني (الجزيرة نت)

تفويج إلكتروني للجمرات
وحيال التفويج لجسر الجمرات، أوضح رواس أن وزارته وظفت "التقنية" في متابعة تفويج الحجيج لجسر الجمرات، كما خصصت أكثر من 1500 موظف لمتابعة عملية تفويج الحجيج في جميع مراحل مناسك الحج.

كما أفصح عن تزويد مراقبي عمليات التفويج "بالأجهزة الذكية" المدون بها أوقات ومواعيد التفويج لجميع المجموعات، وهو ما سيقضي -بحسب وكيل وزارة الحج- على التأخير الذي يلازم هذه العملية وأكبر تحد تواجهه سلطات الحج في كل عام.

ويؤكد رواس أن عملية "التفويج الإلكتروني" ستكون مرتبطة بقاعدة البيانات لمتابعة دقة التنفيذ واستخلاص النتائج في نفس الوقت.

وأفاد بأنه سيتم تسليم جداول التفويج منذ وقت مبكر لمؤسسات الطوافة، ومكاتب شؤون الحجاج، كما شدد على أهمية التزامها بالجداول، واعتبار أن ذلك سيخضعها للتقييم من قبل وزارة الحج.

وفي جانب تفويج المتعجلين لليوم الثاني عشر إلى المسجد الحرام، قال رواس إن وزارة الحج ماضية في تطبيق تفويج حجاج مؤسسات الطوافة للحرم المكي بنسبة 50% لليوم الـ12, وإلزامها بإبقاء النصف المتبقي من حجيجها لليوم الـ13 تخفيفا على صحن الطواف الذي يشهد أعمال توسعة تنتهي العام المقبل.

العميد محمد الشريف: أكثر من عشرة آلاف عنصر أمن لتنظيم حشود الحجاج (الجزيرة نت)

مسارات الجمرات
وحيال ما يتعلق بجسر الجمرات ومخارجها، أفصحت السلطات الأمنية المختصة بهذا القطاع الحيوي في الحج عن تجهيز كاميرات مراقبة دقيقة مرتبطة بغرفة عمليات جاهزة لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حال حدوث أي تدافع بين الحجيج، وخاصة للمتعجلين في ثاني أيام التشريق، وهو اليوم الذي يتعجل فيه أغلب ضيوف الرحمن سواء من حجاج الداخل أو الخارج. 

وكشف قائد ركن عمليات إدارة وتنظيم المشاة بالأمن العام السعودي العميد محمد الشريف عن تفعيل عمل محطة نقل تصل الحجاج من أسفل الجسر إلى الدور الثاني عبر منفذ العزيزية، إضافة إلى التوسع في خط المشاة، مشيرا إلى أن هذا المدخل يعتبر من أقصر الطرق الموصلة إلى جسر الجمرات.

وحذر الشريف الحجيج المتعجلين في اليوم الـ12 من الخروج إلى جسر الجمرات في أوقات الذروة، وبخاصة من الساعة 8 صباحا إلى حدود الساعة 12 ظهرا، وهو التوقيت الذي تحدث فيه عمليات التدافع الكبيرة، وحدوث حالات وفاة بين الحجيج، وبخاصة من شريحة كبار السن.

وشدد على ضرورة الالتزام بجداول التفويج، وعدم حمل الأمتعة أو الافتراش في الطرقات ونصب الخيام البلاستيكية، مشيرا إلى أن سلطات الأمن السعودية خصصت أكثر من عشرة آلاف عنصر لتنفيذ خطة إدارة تنظيم المشاة في المشاعر المقدسة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة