غالبية تؤيد إشراك اللاعبين الأجانب في الأندية العربية   
الثلاثاء 1428/11/18 هـ - الموافق 27/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:28 (مكة المكرمة)، 17:28 (غرينتش)


أيد غالبية المشاركين في استفتاء أجرته الجزيرة نت إشراك اللاعبين الأجانب في الأندية العربية لا سيما أن عددا منهم أثبت حضورا لافتا في المسابقات المحلية والخارجية.

وقد صوت 73.5% من المشاركين البالغ عددهم قرابة ألف شخص لصالح هذا الخيار مقابل معارضة 26.5% .

وتحرص الأندية الرياضية العربية خاصة الخليجية منذ سنوات عدة على استقطاب لاعبين أجانب بغية صنع فرق قوية قادرة على تحقيق مراكز متقدمة على كافة المستويات إضافة إلى إضفاء المزيد من الإثارة على المنافسات، أو ربما رغبة في أن تنال الصفقة نصيبا وافرا من الأضواء وعبارات الثناء للنادي والقائمين عليه.

اللافت أن الأندية الكبيرة مستعدة لدفع مبالغ طائلة تصل إلى ملايين الدولارات من أجل التعاقد مع أحد اللاعبين وضمه إلى صفوفها.

لكن هناك من يحذر من خطورة الاستعانة باللاعبين الأجانب بشكل كبير في المسابقات الرياضية وخاصة كرة القدم لعدة اعتبارات أهمها أن الاستعانة ستسهم في تقليل عدد اللاعبين المحليين وستحمل الأندية مصاريف مادية كبيرة هي في غنى عنها.

ويطالب بعضهم المسؤولين بإعادة النظر في عملية احتراف اللاعب المحلي إذا ما أريد تطوير الرياضة العربية، وهو ما يدعو إلى التأمل في النشء الجديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة