هل تستمر سيطرة الروسيات على بطولة قطر للتنس؟   
الأربعاء 1426/1/15 هـ - الموافق 23/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:07 (مكة المكرمة)، 17:07 (غرينتش)

ميسكينا تأمل في الاحتفاظ باللقب القطري للعام الثالث على التوالي (الفرنسية)

 
تسعى نجمة التنس الروسية أناستازيا ميسكينا للاحتفاظ بلقب بطولة قطر الدولية لتنس السيدات للعام الثالث على التوالي رغم المنافسة الصعبة التي ستواجهها خاصة من مواطنتها ماريا شارابوفا والفرنسية إميلي موريسمو، وبدرجة أقل من الأسترالية أليسيا موليك.
 
وجاءت مشاركة النجمات الثلاث في البطولة التي بدأت الاثنين في العاصمة القطرية الدوحة ويبلغ مجموع جوائزها 600 ألف دولار، لتضفي مزيدا من القوة على البطولة التي انطلقت عام 2001 ضمن الفئة الثالثة ثم ارتقت بعد عامين إلى الفئة الثانية لبطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات.
 
وتأمل ميسكينا بطلة رولان غاروس الفرنسية العام الماضي في أن تشهد بطولة قطر انطلاقة جديدة لها هذا الموسم، لكن المصنفة ثالثة أوضحت أنها تدرك صعوبة الاحتفاظ باللقب القطري للعام الثالث خاصة مع تصاعد المنافسة عاما بعد عام، مؤكدة أنه لا يمكن توقع النتائج مبكرا.

وأرجعت اللاعبة الروسية تراجعها في بطولة أستراليا المفتوحة أولى البطولات الأربع الكبرى للعام الحالي إلى عدم حصولها على فترة كافية للراحة بعد موسم طويل خاضته عام 2004.
 
أما شارابوفا فلا تخفي طموحها الجامح في عالم التنس بعد أن فازت ببطولة ويمبلدون الإنجليزية العام الماضي رغم أنها لم تتجاوز السابعة عشرة من عمرها، وتؤكد أنها تأمل في الفوز ببطولة قطر والاستمرار في حصد أكبر عدد ممكن من الألقاب، فضلا عن الصعود لمنصة التتويج بإحدى البطولات الأربع الكبرى، وصولا إلى هدفها الرئيسي المتثل في تصدر التصنيف العالمي للاعبات.
 

شارابوفا لدى وصولها مطار الدوحة (الفرنسية)

طموح وإصرار
وظهر إصرار شارابوفا على نيل اللقب القطري عندما وصلت إلى الدوحة مبكرا للاستعداد الجيد بصحبة والدها الذي يتولى تدريبها وتقول إنه يقدم لها دعما ومساندة لا يمكن أن يتوفرا مع أي مدرب آخر، معترفة بفضله في رسم خطواتها الأولى في عالم التنس.
 
ويأتي الخطر الأكبر على الطموح الروسي من الفرنسية موريسمو المصنفة أولى في البطولة والثانية عالميا، والتي تأمل في حصد لقبها الأول بعد خسارتها في نهائي بطولة باريس الفرنسية الأسبوع الماضي.
 
ورغم أن الأسترالية أليسيا موليك تأتي في التصنيف الرابع لبطولة قطر بعد موريسمو وشارابوفا وميسكينا، فإنها تأمل هي الأخرى في تحقيق مفاجأة اعتمادا على المستوى الرائع الذي قدمته في بطولة أستراليا ثم في بطولة بلجيكا الأسبوع الماضي.


 
وقالت موليك إن هدفها الرئيسي خلال العام الجاري يتمثل في المحافظة على موقعها بين العشر الأوليات في تصنيف اللاعبات المحترفات معترفة بصعوبة تقدمها إلى قمة هذا التصنيف.
___________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة