تحطم طائرة أميركية و10 قتلى بمفخخة بالكرادة   
الأحد 1428/7/1 هـ - الموافق 15/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:02 (مكة المكرمة)، 16:02 (غرينتش)

مقاتلة أميركية أثناء مهمة سابقة في العراق (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي في بيان تحطم طائرة حربية من طراز أف 16 أثناء إقلاعها من قاعدة عسكرية أميركية في العراق.

وأوضح البيان أن الطيار الوحيد الذي يقودها نجا من الحادث ونقل إلى مستشفى عسكري للعلاج، دون أن يوضح سبب تحطم الطائرة.

يشار إلى أن الجيش الأميركي يستدعي بصورة متكررة مروحيات أو طائرات حربية للإسناد أثناء العمليات العسكرية في العراق ونادرا ما تتعرض مثل هذه الطائرة لحوادث.

مفخخة بالكرادة
في هذه الأثناء قتل 10 عراقيين وجرح 25 آخرون في انفجار سيارة مفخخة في ساحة تكثر بها المطاعم بمنطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد.

السيارات المفخخة باتت مشهدا معتادا في الشارع العراقي (رويترز)
وقال مسؤولون طبيون إن من بين قتلى الانفجار امرأتين، ومن بين الجرحى ثلاث نساء وخمسة أطفال.

كما قتل سبعة من حرس الحدود العراقيين ومدني وجرح أربعة جنود في كمين نصبه مسلحون لدوريتهم قرب بلدة بنجوين القريبة من الحدود العراقية الإيرانية شمال العراق.

وقال غارب على رئيس بلدية بنجوين إن القتال مع المسلحين استمر لأكثر من ساعة، مرجحا وقوف جماعة مرتبطة بالقاعدة تدعى كتيبة كردستان وراء الكمين.

وإلى الشمال من بغداد أيضا قتل مدنيان وجرح ثلاثة آخرون في انفجار قنبلة في بلدة تلعفر القريبة من الموصل، كما قتل شرطي عراقي وأصيب آخر في كمين نصب لدوريتهما في أحد شوارع البلدة نفسها.

وفي بيجي قتل سائق شاحنة تركي الجنسية بانفجار عبوة ناسفة على الطريق الرئيسي شمال المدينة.

هجمات متفرقة
وفي هجمات متفرقة أخرى قتل ثلاثة من عناصر الشرطة بينهم ضابط برتبة ملازم وأصيب آخران بجروح في اشتباكات مع مسلحين في مدينة الناصرية جنوب بغداد.

وفي بلدة العزيزية هاجم مسلحون منزل العضو في المجلس البلدي حسن جاسم وقتلوا زوجته وولده.

وفي الفلوجة لقي ضابط سابق بالجيش العراقي حتفه برصاص مسلحين بينما كان واقفا أمام منزله قرب هذه المدينة الواقعة غرب بغداد.

"
الجيش الأميركي يعلن اعتقال 13 ممن يشتبه بكونهم من المسلحين في غارات حول العاصمة بغداد و46 آخرين قرب اللطيفية
"
وبموازاة ذلك أعلنت وزارة الداخلية العراقية العثور على 29 جثة ملقاة في أحياء متفرقة من العاصمة في الساعات الـ24 الماضية.

من جهته أعلن الجيش الأميركي اعتقال 13 ممن يشتبه بكونهم من المسلحين في غارات حول العاصمة بغداد و46 آخرين قرب اللطيفية يومي الخميس والجمعة الماضيين.

كما أعلن قتل أحد قادة جيش المهدي في مواجهة مسلحة مع قوات أميركية في منطقة بغداد الجديدة شرقي العاصمة، وأضاف البيان أن القتيل يدعى سعد جعفر ويتزعم خلية مكونة من 120 مسلحا تقوم بأعمال قتل واختطاف في بغداد.

انتحاريون سعوديون
يأتي ذلك بينما ذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" أن غالبية المقاتلين الأجانب والانتحاريين في العراق هم سعوديون وليسوا سوريين أو إيرانيين، كما توحي بذلك السلطات الأميركية.

في السياق كشف مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي في تصريحات نشرتها صحيفة عكاظ السعودية أن حوالي 160 سعوديا من المسلحين حوكموا وأن المئات من مواطنيهم لا يزالون في الاعتقال بانتظار المحاكمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة