بوش: زيارة تشيني للمنطقة للتحذير من نووي إيران   
الجمعة 1428/4/23 هـ - الموافق 11/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)
تشيني وصل الإمارات بعد زيارته المفاجئة للعراق (الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن جولة نائبه ديك تشيني في الشرق الأوسط تهدف لتعزيز الجبهة ضد إيران, ووصف تلك الجولة بـ"الحيوية".

وأوضح بوش في مؤتمر صحفي بواشنطن أن نائبه سيؤكد لحلفاء بلاده بالمنطقة أن الولايات المتحدة تفهم "النتائج التي تترتب على امتلاك إيران السلاح النووي", وأكد أن تشيني سيعرض الإستراتيجية التي تقوم على "إقناع آخرين للانضمام إلينا حول المسألة الإيرانية".

كما أوضح أن النائب سيذكر بأنه من المهم أن "ننجح في العراق لمواجهة إيران".

وفي تعليقه على زيارته للعراق أكد الرئيس الأميركي أن الرسالة التي بعثتها تلك الزيارة هي القول للعراقيين إنه "يتوجب عليهم تغيير عقارب ساعتهم بأقصى سرعة", وأضاف أنه عليهم أن "يفهموا أننا جديون للغاية حيال ضرورة وضع تشريع جديد من أجل المصالحة".
 
زيارة رباعية
ووصل تشيني إلى دولة الإمارات بعد الانتهاء من زيارته للعراق, حيث تشمل جولته أيضا كلا من السعودية والأردن ومصر.
 
ونفى تشيني في تصريحات لمحطة "فوكس نيوز" الأميركية في أبوظبي أن تكون الحرب على العراق أعدت مسبقا.
 
وفي رده على ما قاله رئيس وكالة الاستخبارات المركزية السابق جورج تينيت في كتاب صدر مؤخرا إن شن الحرب على العراق لم يكن مدار بحث جدي داخل إدارة بوش, أوضح نائب الرئيس أنه "كانت لنا مناقشات طويلة, ربما جورج (تينيت) لم يشارك إلا في جزء منها, ولكن بالواقع فقد طرح القرار ودرس بعناية".
 
ودافع أثناء المقابلة أيضا عن الإستراتيجية الأميركية المطبقة بالعراق, وأكد أن "التهديد الحقيقي الذي نواجهه هو الذي يأتي من خلية للقاعدة وسط إحدى مدننا مع سلاح نووي".
 
وفي ختام زيارته للعراق التقى نائب الرئيس الأميركي جنود بلاده في قاعدة قريبة من تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي الراحل صدام حسين, شدد خلالها على أنهم وضعوا بلاد الرافدين في مقدمة "الحرب على الإرهاب"، وأن تحقيق الأمن فيها بيد السياسيين.
 
وخاطب تشيني جنوده قائلا "نخوض حربا على الإرهاب ونحن هنا قبل كل شيء لأن الإرهابيين أعلنوا الحرب على أميركا وعلى الأمم الحرة وجعلوا العراق الجبهة المركزية في تلك الحرب".

وقال نائب الرئيس الأميركي إن "المتطرفين" داخل وخارج العراق يريدون إشعال دورة عنف لا تنتهي، وأضاف أن "تنظيم القاعدة يسعى لإقامة جبهات جديدة"، وإن "أقلية عنيفة تسعى لهدم المؤسسات التي تحاول الحكومة المسالمة إقامتها".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة