الإعلان عن فوز الرئيس الرواندي في الانتخابات الرئاسية   
الثلاثاء 1424/6/29 هـ - الموافق 26/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس بول كاغامي يدلي بصوته في الانتخابات التي جرت أمس (رويترز)
أظهرت النتائج المؤقتة التي أعلنتها لجنة الانتخابات أمس الثلاثاء أن الرئيس الحالي بول كاغامي حصل على ما نسبته 95.05% من الأصوات في أول انتخابات رئاسية تجرى في رواندا منذ مذابح الإبادة الجماعية التي وقعت عام 1994.

وحصل رئيس الوزراء السابق فوستين تواغرامونغو مرشح المعارضة المستقل على 3,62% من الأصوات والوزير السابق جوزيف-نيبوموسكين نيانيزيرا المرشح المستقل أيضا على 1,33%، حسبما أوضح رئيس اللجنة الانتخابية خلال مؤتمر صحفي عقده في كيغالي. وقال مسؤول اللجنة الانتخابية إن نسبة الإقبال على التصويت بلغت 96,55%.

ومن ناحيته قال تواغرامونغو أمس إنه سيطعن في فوز كاغامي أمام المحكمة العليا، واشتكى من وقوع عمليات "تزوير" و"ضغوطات" خلال عملية التصويت التاريخية الأولى منذ عملية الإبادة الجماعية في البلاد عام 1994. وقال تواغرامونغو إنه تمت ممارسة "الضغط" على أنصاره للتصويت لكاغامي مضيفا "من المنطقي تماما طلب إلغاء الانتخابات وإجراء انتخابات جديدة".

ومن ناحية أخرى قال مراقبو الانتخابات من الاتحاد الأوروبي إن هناك تضاربا في التقارير عن الانتخابات الرئاسية، وصرحت رئيسة بعثة المراقبين كوليت فليش أن "هناك انطباعا مختلطا. بالنسبة للاقتراع فإن بعض فرقنا أخبرتنا بأن كل شيء سار على ما يرام إلا أن البعض الآخر تحدث عن صعوبات".

ورفضت فليش الإدلاء بمزيد من التفاصيل عن الانتخابات التي جرت الاثنين بحجة أنه لم يردها تقارير كل المراقبين. وأضافت أن بعثة المراقبين المكونة من 70 مراقبا, ستنشر تقريرها الرسمي عن الانتخابات الأربعاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة