استمرار أزمة اللاجئين بالصحف الأميركية   
الثلاثاء 1436/11/25 هـ - الموافق 8/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:28 (مكة المكرمة)، 13:28 (غرينتش)

نشرت صحف أميركية مواضيع متنوعة يتعلق أغلبها بمنطقة الشرق الأوسط، وتناولت ضرورة تفويض الرئيس الأميركي لشن حرب على تنظيم الدولة الإسلامية وانتقدت سياسته تجاه سوريا، كما شملت افتتاحية عن ما أسمته بـ"الفوضى" في الشرق الأوسط والتي تقول إن سياسة أوباما هي المسؤولة عنها.

وأعربت واشنطن بوست في افتتاحيتها عن دهشتها لعدم تفويض الكونغرس حتى الآن الرئيس الأميركي بشن حرب على تنظيم الدولة الإسلامية "رغم الأضرار الكبيرة التي تسبب فيها لأميركا ودول أخرى والمخاطر المستقبلية على الجميع".

ودعت إلى أن يكون موضوع التفويض أحد أولويات الكونغرس بعد حسمه الشهر الجاري موضوع الاتفاق النووي مع إيران.

كما نشرت نفس الصحيفة مقالا للكاتب فرد هيات ينتقد فيه سياسة أوباما تجاه سوريا قائلا إن الإنجاز الوحيد له هناك هو إدارته للمأساة الإنسانية التي عانى ويعاني منها الشعب السوري والكارثة الثقافية التي تعرض لها تراثه وآثاره التاريخية، بالإضافة إلى نجاحه -أي أوباما- في تهدئة الشعب الأميركي حتى يتقبل ذلك دون أي شعور بوخز من الضمير.

تراكم الكوارث
وكتبت واشنطن تايمز افتتاحية بعنوان "الكوارث تتراكم دون قيادة قوية وفعالة من قبل الولايات المتحدة"، واتخذت الصحيفة إصابة أربعة جنود أميركيين يعملون في قوة حفظ السلام الدولية في  سيناء بجروح، مناسبة لافتتاحيتها.

وقالت إن انسحاب أوباما المتعجل من العراق ومحاولته التقرب من ملالي طهران تسببا في الفوضى بالشرق الأوسط، وإن عدم تحرك أوباما لحل أي مشكلة يضمن استمرار تراكم الكوارث.

وأضافت أنه إذا لم يعدل أوباما من سياسته وينهض من "حالة العجز التي تكبله"، فقد يتعثر بالصراع المتنامي في سيناء.

أما وول ستريت جورنال فقد تناولت أزمة اللجوء وردود الفعل من قبل القوى السياسية الكندية التي تخوض المنافسة في الانتخابات البرلمانية المقبلة في 19 أكتوبر/تشرين الأول.

وقالت إن رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر يدعو إلى ضرورة استمرار بقاء القوات الغربية في الشرق الأوسط حتى هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية، ويقول إن استيعاب عشرات الآلاف من اللاجئين في كندا لا يحل مشكلات المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة