إعادة انتخاب عنان أمينا عاما للأمم المتحدة   
الجمعة 7/4/1422 هـ - الموافق 29/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي عنان
أقرت الدول الـ189 الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع إعادة انتخاب كوفي عنان أمينا عاما للمنظمة الدولية لولاية ثانية من خمس سنوات. وتم التصويت برفع الأيدي.

وكان مجلس الأمن الدولي أوصى الجمعية العامة بالموافقة على إعادة انتخاب عنان أمينا عاما للأمم المتحدة لمدة خمس سنوات. وتمتد ولاية عنان الثانية من الأول من يناير/ كانون الثاني 2002 وحتى 31 ديسمبر/ كانون الأول 2006.

واعتبر الرئيس الحالي لمجلس الأمن سفير بنغلاديش أنور تشودري أن عنان "برع في مهمته". واستقبل كوفي عنان بتصفيق حار لدى اعتلائه منصة الأمم المتحدة فور إعادة انتخابه. وتعهد عنان في خطابه عقب التصويت أمام الجمعية العامة بتعزيز ثقة الدول والأفراد في الأمم المتحدة، وأكد أن مكافحة الإيدز تشكل أولوية شخصية، داعيا الدول الأعضاء إلى تطبيق الخطة العالمية لمكافحة الوباء التي تم تبنيها الأربعاء الماضي.

وقال إن ولايته الأولى جاءت "في مرحلة من التغييرات الجذرية والتحديات الكبرى". وأضاف أنه يسعى إلى جعل المنظمة الدولية أكثر انسجاما مع روح العصر "حتى يتسنى لها خدمة الدول الأعضاء وشعوبها". وقال عنان "لقد سعيت إلى أن أنظر من دون مواربة إلى الفشل الذي منينا به في الماضي القريب بغية التحضير للمستقبل في شكل أفضل"، في إشارة إلى فشل الأمم المتحدة في البوسنة والصومال ورواندا.

وأضاف "لقد سعيت إلى أن أتحدث باسم الذين لا صوت لهم ومن أجل دعم حق الأكثر فقرا في التنمية وحق الأكثر ضعفا في التمتع بحماية". وأشار إلى ضرورة تحقيق الأهداف التي حددها رؤساء الدول والحكومات في قمة الألفية لخفض الفقر في العالم.

يذكر أن كوفي عنان يحمل الجنسية الغانية ويبلغ من العمر 63 عاما، وقد أمضى مسيرته المهنية في الأمم المتحدة إذ شغل سابقا منصب مدير قسم الحفاظ على السلام، وتولى مهامه أمينا عاما للمنظمة في الأول من يناير/ كانون الثاني 1997 وتنتهي ولايته الأولى يوم 31 ديسمبر/ كانون الأول هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة