بوتين يزور الشيشان بعد هجمات دامية في غروزني   
الاثنين 19/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

فلاديمير بوتين
قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة مفاجئة اليوم إلى الشيشان بعد ساعات من هجمات دامية في غروزني خلفت عددا من القتلى والجرحى، وقبل أسبوع من الانتخابات الرئاسية في الجمهورية القوقازية لاختيار خلف لأحمد قديروف الذي اغتيل يوم 9 مايو/ أيار الماضي.

وقال الكرملين إن بوتين توجه إلى قرية تسينتوروي جنوب شرق الشيشان حيث وضع إكليل زهور على ضريح الرئيس المؤيد لموسكو أحمد قديروف الذي يوافق اليوم الذكرى الـ53 لميلاده، مشيدا بحليفه الراحل وشجاعته وإنجازاته.

ورافق بوتين في زيارته ضريح قديروف نجل الراحل رمضان قديروف ووزير الداخلية الشيشاني ألو ألخانوف مرشح الكرملين للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 29 أغسطس/ آب الجاري.

وتأتي زيارة بوتين إلى الشيشان لوضع حد للشائعات حول الخلاف داخل الإدارة الشيشانية المؤيدة لروسيا، فضلا عن إعادة التأكيد على دعمه للمرشح ألخانوف.

ويقتصر برنامج حملة ألخانوف -الحديث العهد بالسياسة والذي لا يعرفه سكان الشيشان جيدا- على نقطة واحدة تتعلق بمواصلة انتهاج سياسة قديروف الذي ما فتئ يذكره في مداخلاته كلها.

وتعود آخر زيارة لبوتين إلى الشيشان والتي نظمت بتكتم إلى مايو/ أيار الماضي بعد مقتل قديروف بقليل.

وجاءت زيارته اليوم بعد ساعات من هجمات دامية للمقاتلين في غروزني مما يشكل منغصا لموسكو, كونها تشكك في خطاب "التطبيع" الذي يؤكد الكرملين تمسكه به في جمهورية مستمرة فيها المواجهات بصورة يومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة