درب "مسار الأردن".. شاهد على حضارات غابرة   
السبت 1437/6/18 هـ - الموافق 26/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:20 (مكة المكرمة)، 8:20 (غرينتش)

قام فريق فرنسي من هواة تسلق الجبال أثناء زيارة سياحية إلى الأردن، بعبور مسلك تاريخي يربط الجبال شمالي البلاد بالمناطق الصحراوية في وسطها وجنوبها، ويعود تاريخ هذا الدرب إلى حوالي ألفي عام.

يمتد درب الأردن التاريخي الذي يعتبر متحفا في الهواء الطلق، من أم قيس في أقصى شمال البلاد إلى خليج العقبة في الجنوب بطول ستمئة كيلومتر، ويستغرق قطعه سيرا على الأقدام أربعين يوما.

ويأمل الدليل السياحي المرافق للفرنسيين أن يساهم هذا الطريق في تنشيط السياحة الاستكشافية في البلاد، خاصة المسلك بجانب البتراء.

وتحكي الآثار الرومانية والبيزنطية والعربية بين الهضاب والمنعرجات الجبلية قصة أمة، وتعتبر شاهدا على ممالك كبرى وحضرات تاريخية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة