إسرائيل تنتقد قرار كوستاريكا بنقل سفارتها من القدس   
الجمعة 1427/7/24 هـ - الموافق 18/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

أوسكار أرياس أكد أن قرار بلاده يهدف لمد الجسور مجددا مع العالمين العربي والإسلامي
(الفرنسية-أرشيف)
انتقدت إسرائيل قرار كوستاريكا نقل سفارتها من القدس إلي تل أبيب، وأكدت أن هذا القرار ربما يفسر على أنه استسلام لما سمته الإرهاب.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان إن إسرائيل محبطة للغاية من هذا القرار ولم تكن تتوقعه بسبب العلاقات الممتازة التي تربط بين الجانبين.

وكان رئيس كوستاريكا أوسكار أرياس قد أعلن أمس أن بلاده تعتزم نقل سفارتها من القدس إلى تل أبيب.

ونقلت صحيفة جيروزاليم بوست عن أرياس قوله إن الوقت قد حان لتصحيح الخطأ التاريخي الذي أضر ببلاده على الساحة الدولية وحال بينها وبين المحافظة على علاقات ودية مع العالم العربي والثقافة الإسلامية.

ونقلت الصحيفة عن راديو إسرائيل أن شمعون بيريز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي اتصل بأرياس هاتفيا الثلاثاء لمحاولة إقناعه بالعدول عن قراره.

لكن الزعيم الكوستاريكي أصر على أن الخطوة "لا تعني تشكيكه البتة في أن لإسرائيل الحق في العيش في سلام, بعيدا عن التهديد الإرهابي".

وذكرت جيروزاليم بوست أن تنفيذ كوستاريكا ما قررت سيعني أنه لن يبقى بالقدس سوى سفارة السلفادور.

وفي هذا الإطار أعلنت وزارة خارجية السلفادور في بيان لها أن مسألة استمرار سفارتها في القدس مرتبطة بتطور النزاع بين إسرائيل ولبنان، لكنها أشارت إلى أن قرار كوستاريكا يحظى باحترام كافة أطراف المجتمع الدولي بوصفه قرارا سياديا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة