مقتل أربعة جنود باكستانيين في كمين نصبه مسلحون   
الأربعاء 1429/7/7 هـ - الموافق 9/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:52 (مكة المكرمة)، 8:52 (غرينتش)

منطقة خيبر شهدت مؤخرا أعمال عنف
هاجم مسلحون قافلة إمداد عسكرية باكستانية في منطقة شمال غرب البلاد قرب الحدود الأفغانية، ما أسفر عن مقتل أربعة جنود وإصابة أربعة آخرين.

ووقع الهجوم في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، وهو أول هجوم كبير يستهدف قوات الأمن في منطقة خيبر الحدودية منذ إطلاق القوات حملة يوم 28 يونيو/ حزيران الماضي لصد المسلحين.

ونصب الكمين على طريق ناء يربط موقعين عسكريين إلى الجنوب من ممر خيبر الذي تنقل عبره إمدادات الوقود وغيره إلى القوات الأميركية وبقية القوات الأجنبية في أفغانستان.

وقال مسؤول حكومي باكستاني طلب عدم نشر اسمه "نصب متشددون كمينا لعربتين عسكريتين قرب مقبرة في منطقة أكاخيل، ما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود على الفور ولقي رابع حتفه متأثرا بجروحه في وقت لاحق".

ولم تشهد منطقة خيبر أعمال عنف حتى العام الحالي، إلا أن الأوضاع الأمنية تدهورت في الآونة الأخيرة.

وتنشط ثلاثة فصائل على الأقل للمسلحين في خيبر، رغم أنه ليس معروفا عن المنطقة أنها معقل لدعم حركة طالبان باكستان وحلفائها من تنظيم القاعدة، ولا أنها ممر رئيسي لتسلل المسلحين إلى أفغانستان لقتال القوات الغربية هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة