عدن تحتضن بطولة الرئيس صالح الدولية للشطرنج   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

مواجهة مع فارق السن في بطولة دبي التي جرت في شهر أبريل الماضي (رويترز-أرشيف)


عبده عايش – صنعاء

انطلقت في مدينة عدن بجنوب اليمن الأحد بطولة الرئيس صالح الدولية في الشطرنج بمشاركة 25 لاعبا دوليا مصنفين بين أستاذ دولي كبير وأستاذ اتحادي بالإضافة لـ 35 لاعبا يمنيا، وينتظر أصحاب المراتب الأولى في البطولة جوائز مالية فضلا عن الحصول على تصنيفات دولية.

وقد بدأت منافسات البطولة ساخنة ومثيرة حيث شهد اليوم الأول مفاجأة كبرى تمثلت في فوز اللاعب اليمني رؤوف محمد عبد الرب (11 عاما) على المصري باسم أمين سمير وهو بدرجة أستاذ دولي ويبلغ من العمر 18 عاما.

وفي حديث خاص بالجزيرة نت قال رئيس اتحاد الشطرنج باليمن عبد الكريم العذري إن الاتحاد الدولي للشطرنج اعتمد البطولة فنيا واعترف بها، كما أن 17 دولة عربية وأجنبية تشارك فيها منها روسيا وأوكرانيا وهولندا وأوزبكستان وإيران.

وأضاف أن اللاعبين اليمنيين يمكنهم الحصول على التصنيفات الدولية في هذه البطولة، موضحا أن اللاعب اليمني سيحصل على تصنيف أستاذ دولي كبير في حالة فوزه على لاعبين مصنفين في درجة أستاذ دولي كبير وتعادل مع ثالث، بالإضافة لحصوله على 50% من نقاط المباريات، أما اللاعب المصنف فيشترط أن يلعب مع تسعة لاعبين مصنفين وأيضا أن يحرز 50% من النقاط لكي يتمكن من الحصول على التصنيف الدولي.

وسينال الفائز بالمركز الأول في هذه البطولة مبلغ ثلاثة آلاف دولار وكأس البطولة وميدالية ذهبية فيما يحصل صاحب المركز الثاني على ألفي دولار والميدالية الفضية، والحائز على المركز الثالث سيتسلم البرونزية ومبلغ 1500 دولار.

وكشف العذري أن اليمن يسعى لأن تكون هذه البطولة من أهم البطولات القارية، حيث سيعمل على استدعاء الكثير من اللاعبين والأساتذة الدوليين الكبار من جميع أنحاء العالم خلال الفترة القادمة.

وقال إن اليمن كانت من الدول المتوسطة في لعبة الشطرنج لكنها في السنوات الأخيرة استطاعت أن تكون منافسة في جميع البطولات العربية والآسيوية والدولية، مشيرا إلى أن نادي الشعلة حقق المرتبة الثانية في بطولة الأندية العربية. كما حقق اليمن المركز الثالث عربيا في بطولة فئات البراعم والأشبال والناشئين التي أقيمت في قطر كما استطاع أن يحقق بطولة العالم العربي تحت سن 18- 20 عاما.
_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة