إسرائيل تفرج عن الشاعر وتبقي رفاقه بالسجن   
الأربعاء 1427/9/5 هـ - الموافق 27/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:35 (مكة المكرمة)، 18:35 (غرينتش)

الاحتلال مدد قبل يومين اعتقال 21 مسؤولا من حماس (رويترز)

قررت المحكمة العسكرية في سجن بتاح تكفا الإفراج عن نائب رئيس الوزراء الفلسطيني ناصر الدين الشاعر، لعدم ثبوت أي أدلة تدينه.

وقال المحامي أسامة السعدي إن المسؤول الفلسطيني المفرج عنه سيعود إلى منزله في نابلس بالضفة الغربية في غضون ساعات.

وكان الشاعر الذي شغل أيضا منصب وزير التربية والتعليم العالي قد اعتقل قبل شهرين ووضع في زنزانة انفرادية في سجن بتاح تكفا قرب تل أبيب، ووجهت إليه تهمة الانتماء لحركة حماس التي تعتبرها إسرائيل "منظمة إرهابية".

يأتي هذا التطور بعد يومين من قرار محكمة عوفر الإسرائيلية إبقاء 21 مسؤولا من حركة حماس من بينهم رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك قيد الاعتقال لفترة غير محددة لاستكمال التحقيق معهم.

ويصف الدفاع إبقاء هؤلاء المسؤولين قيد الاحتجاز بأنه "قرار سياسي" تسعى إسرائيل من خلاله لاستخدام هؤلاء المعتقلين في المفاوضات الجارية حول تبادل للأسرى.

واعتقلت إسرائيل أكثر من 60 من أعضاء حماس بعد أن تبنى الجناح المسلح لها مسؤولية أسر أحد جنود الاحتلال في عملية


عسكرية جرت بالمشاركة مع فصائل فلسطينية أخرى في 25 يونيو/ حزيران الماضي في غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة