ليدي غاغا "مسيئة للمسيحية"   
الأحد 1432/7/5 هـ - الموافق 5/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:14 (مكة المكرمة)، 15:14 (غرينتش)

ليدي غاغا مشهورة بطلتها وأزيائها الغريبة (الأوروبية- أرشيف)
منعت السلطات اللبنانية ألبوم المغنية الأميركية المثيرة للجدل ليدي غاغا الجديد، الذي حقق نجاحا باهرا عالميا، بعدما عدته مسيئا للمسيحية.

وذكرت صحيفة صن البريطانية أن توزيع ألبوم ليدي غاغا بورن ذيس واي، الذي احتل المركز الأول في 21 بلدا من بينها بريطانيا وأميركا، ممنوع في لبنان لأنه مسيء للدين المسيحي.

وأوضحت أن شحنة من الألبوم وصلت إلى لبنان هذا الأسبوع، لكن الأمن العام أوقفها ومنع إدخالها إلى الأراضي اللبنانية.

ولفتت الصحيفة إلى أن ليدي غاغا لاقت ردود فعل من مجموعات دينية في الولايات المتحدة بسبب أغنية تحمل اسم يهوذا، وفي أبريل/نيسان الماضي منع بثها عبر الإذاعات في لبنان.

يذكر أن يهوذا المعروف بالأسخريوطي هو أحد تلاميذة المسيح، لكنه ارتد وأبلغ عن المسيح قبل صلبه وفق الرواية المسيحية، ثم عاد وندم على فعلته وشنق نفسه.

وتقول ليدي غاغا في الأغنية إنها مغرمة به وسوف تغسل قدميه بشعرها وتغفر له حتى بعد خيانته لها 3 مرات.

يشار إلى أن مبيعات الألبوم حققت رقما قياسيا، حيث باعت في الأسبوع الأول 1.1 مليون نسخة في الولايات المتحدة و215 ألفا في بريطانيا. ويذكر ان ليدي غاغا مشهورة بطلتها وأزيائها الغريبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة