خيمة الحقوق المتنقلة مشروع لمقاومة تهويد النقب   
الخميس 19/5/1427 هـ - الموافق 15/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:33 (مكة المكرمة)، 17:33 (غرينتش)

المشاركون في خيمة الحقوق المتنقلة دعوا إلى مناصرة عرب النقب (الجزيرة نت)

وديع عواودة ومنى جبران-النقب

إزاء تصاعد وتيرة هدم البيوت في صحراء النقب ومخططات تهويده أعلن رسميا عن انطلاق مشروع "خيمة الحقوق المتنقلة" لمساعدة سكان النقب على الحفاظ على حقوقهم. ويتولى المشروع المجلس الإقليمي للقرى العربية بالنقب غير المعترف بها إسرائيليا، ويموله الاتحاد الأوروبي ومنظمة أوكسفام الإغاثية.

ويتطلع المشروع التوعوي إلى تنظيم الحركة الجماهيرية في النقب الذي يعيش فيه نحو 150 ألف مواطن عربي معظمهم يقيمون في 45 قرية لا تعترف إسرائيل بها، وتعاني من غياب الكهرباء والماء وسائر الخدمات الأساسية.

وضمن المشروع ستنتقل الخيمة من قرية إلى أخرى لرعاية فعاليات ونشاطات في مجالات التخطيط، والإعلام والقانون والتنظيم بهدف إدراج مطالب سكان القرى البدوية في خطة واحدة شاملة، وتمكين أهاليها من الاطلاع على المستجدات والمخططات الحكومية، وحثهم على المشاركة في الفعاليات الاحتجاجية للدفاع عن وجودهم.

حسين الرفايعة (الجزيرة نت)
وكشف حسين الرفايعة رئيس مجلس القرى العربية غير المعترف بها خلال اجتماع تم فيه الإعلان عن مشروع الخيمة المتنقلة عن خطط إسرائيلية تسعى إلى تهجير السكان العرب من قراهم، داعيا جميع السكان العرب إلى المشاركة في الخيمة المتنقلة.

42 ألف مسكن
وقد حمل عضو الكنيست د. حنا سويد في تصريحات للجزيرة نت الحكومة الإسرائيلية مسؤولية وجود 42 ألف منزل عربي مبني بدون ترخيص.

وطالب سويد الأهالي بالوقوف صفا واحدا خلف المجلس الإقليمي كجسم وحدوي للسكان العرب في النقب، مشددا على أهمية التنمية البشرية في القرى غير المعترف بها.

كما اتهم عضو الكنيست طلب الصانع السلطات الإسرائيلية بمخالفة القوانين، عندما تحرم الناس من حقوقهم في الحصول على رخص لإقامة منازلهم.

42 ألف مسكن بالنقب مقامة بشكل غير قانوني (الجزيرة نت)
صور للمأساة

وضمن فعاليات إطلاق المشروع عرض المجلس الإقليمي صورا تظهر مأساة القرى غير المعترف بها التقطها المصور عميتاء قط بهدف وضع جميع سكان النقب في صورة الأوضاع التي يعانيها سكان القرى غير المعترف بها.

ويتضمن المشروع مجموعة من المحاضرات المتعلقة بأساليب التخطيط والإعلام والقانون والتنظيم والقضايا الصحية.

وسيزور الخيمة غدا قضاة من محكمة الصلح والمحكمة المركزية في إطار جولة من المقرر أن تشمل قرية خشم رنه وقرية أبوتلول.
_______________
مراسلا الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة