زيارة ريفلين تعزز علاقات إسرائيل وروسيا   
الاثنين 13/6/1437 هـ - الموافق 21/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:15 (مكة المكرمة)، 8:15 (غرينتش)

قال رئيس فرع حزب الليكود في روسيا وأحد نشطاء الهجرة اليهودية من الاتحاد السوفياتي السابق، إن الزيارة الأخيرة لرئيس إسرائيل رؤوفين ريفلين إلى موسكو جسدت التطور الحاصل في العلاقات بين البلدين والتي بلغت أوجها بالتنسيق القائم في سوريا.

وأوضح ميخائيل لوفوفيكوف في مقال بصحيفة "إسرائيل اليوم" أن مباحثات ريفلين ونظيره فلاديمير بوتين تركزت على القضايا الأمنية، وكان من الواضح أن الطرفين ركزا على قضايا عملياتية مشتركة تكرس التنسيق العسكري القائم بين الجيشين الروسي والإسرائيلي بالساحة السورية.

وأشار إلى أن تطوير العلاقات بينهما مرتبط بتفاهمات تتعلق بعودة موسكو للشرق الأوسط كلاعب فاعل، وأكد أن روسيا وإسرائيل وجدتا العديد من المصالح المشتركة بالعديد من المجالات الثنائية، مثل: الصناعة والتجارة، الأبحاث، الزراعة، السياحة والثقافة، وهي مجالات كفيلة بتعزيز علاقتهما.

وذكر لوفوفيكوف أن إسرائيل لديها قبول واضح بدوائر صنع القرار في روسيا، لأنهم ينظرون إليها على أنها دولة متطورة بمجالات التكنولوجيا والاقتصاد، مما يدفع الإسرائيليين لاستغلال هذه الصورة الإيجابية لتطوير العلاقة مع روسيا، بحيث قد تتساوى مع مستوى العلاقات الإسرائيلية الأميركية.

وتحدث عن الدور الكبير الذي تقوم به الجالية اليهودية في روسيا في تطوير علاقات الدولتين، حيث تبذل مؤسسات الجالية العديد من الجهود في سبيل ذلك، وقال إن لدى اليهود ذوي الأصول الروسية المقيمين بإسرائيل الكثير مما يمكن أن يقدموه في سبيل الارتقاء بهذه العلاقات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة