ضحية جديدة لحملة الإضراب عن الطعام في تركيا   
الخميس 1422/7/3 هـ - الموافق 20/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مظاهرات مناهضة لقانون إصلاح السجون في تركيا (أرشيف)
أعلنت جمعية التضامن والتكاتف بين أسر السجناء الأتراك اليوم عن وفاة المضرب الخامس والثلاثين في صفوف السجناء وأسرهم الذين ينفذون إضرابا عن الطعام احتجاجا على نظام السجون الجديد في تركيا.

وقال الناطق باسم الجمعية إن عبد الباري يوسف أوغلو (21 عاما) توفي بعد أن أضرب عن الطعام لمدة 137 يوما في منزل في حي كجك أرموتلو في القسم الأوروبي من إسطنبول. وأضاف الناطق أن يوسف أوغلو لم يكن سجينا لكنه أودع سجن برغاما (غرب البلاد) فترة قصيرة عام 1999. وأكدت جمعية حقوق الإنسان التركية نبأ وفاته.

وكان مئات من المعتقلين من ناشطي اليسار الذين تصفهم أنقرة بالإرهابيين بدؤوا حركة الإضراب عن الطعام في السجون التركية في أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي احتجاجا على خطة إصلاح نظام السجون عبر إنشاء زنزانات تتسع لثلاثة سجناء كحد أقصى بدلا من عنابر النوم الواسعة. وأسفر الإضراب عن الطعام عن وفاة 35 في صفوف المعتقلين وأقربائهم.

وأقدم سجين تركي ينفذ إضرابا عن الطعام على إحراق نفسه السبت الماضي في سجنه في تيكيرداغ (شمال غرب) وتوفي أمس متأثرا بإصابته في إحدى مستشفيات إسطنبول. ويقول المعتقلون إن نظام السجون الجديد يجعلهم أكثر عزلة وأكثر عرضة لسوء المعاملة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة