طوكيو وسول وواشنطن تبحث المسألة الكورية   
الثلاثاء 1424/11/29 هـ - الموافق 20/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيمس كيلي (أرشيف)
قالت وزارة الخارجية اليابانية اليوم إن مسؤولين من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان سيجتمعون في واشنطن غدا وبعد غد لمناقشة استئناف المباحثات المتعددة الأطراف بشأن الأزمة النووية الكورية الشمالية.

وسيشارك في الاجتماع مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون آسيا الوسطى والمحيط الهادي جيمس كيلي، ونائب وزير خارجية كوريا الجنوبية لي سو هيوك والخبير الياباني في شؤون كوريا الشمالية ميتوجي يابوناكا.

وكان من المقرر إجراء جولة مفاوضات سداسية ثانية ببكين في ديسمبر/كانون الأول إلا أنها أرجئت إلى موعد لم يحدد.

وكانت الأزمة النووية الكورية الشمالية قد اندلعت في أكتوبر/تشرين الأول 2002 عندما اتهمت واشنطن بيونغ يانغ بإعادة تنشيط برنامجها النووي منتهكة بذلك اتفاقا ثنائيا وقعته سنة 1994 حسب قول الولايات المتحدة. وعلى إثر ذلك انسحبت كوريا الشمالية من معاهدة حظر الانتشار النووي، واعترفت بالسعي إلى صنع أسلحة ذرية.

وكانت الكوريتان والصين والولايات المتحدة واليابان وروسيا بدأت في أغسطس/آب الماضي في بكين مفاوضات تهدف إلى إقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن طموحاتها النووية لكنها لم تسفر عن نتيجة حتى الآن.

وتطالب واشنطن بإزالة كاملة للبرامج النووية لكوريا الشمالية، وتطالب بيونغ يانغ في المقابل بضمانات أمنية من الولايات المتحدة والتخلي عن العقوبات السياسية والاقتصادية ضدها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة