صعوبات بجنيف وملف الحكومة يبحث اليوم   
الاثنين 1435/3/26 هـ - الموافق 27/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:41 (مكة المكرمة)، 3:41 (غرينتش)

قال المبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي إن وفد الحكومة السورية أبدى موافقة مشروطة على خروج النساء والأطفال فورا من أحياء حمص القديمة، وأقر بصعوبات شابت المباحثات الخاصة بهذا الملف، بينما ينتظر أن يتصدر ملف الحكومة الانتقالية جدول مفاوضات اليوم.

وأضاف الإبراهيمي في مؤتمر صحفي عقده أمس أن وفد الحكومة اشترط إيجاد قائمة بأسماء الراغبين في المغادرة من المدنيين الآخرين.

من جانبه أكد فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري في مؤتمر صحفي بعد اجتماعات الأحد أن الحكومة ستسمح للنساء والأطفال بمغادرة وسط المدينة إذا فتح مقاتلو المعارضة ممرا آمنا لهم.

غير أن نشطاء قالوا إن مقاتلي المعارضة يطالبون برفع كامل للحصار عن المدينة، وانتقدوا الوقف المحدود لإطلاق النار.

وفي ملف آخر قال الإبراهيمي إن وفدي المعارضة والحكومة سيجتمعان صباح الاثنين في قاعة واحدة للشروع في بحث القضايا ذات الطابع السياسي، مشيرا إلى أن كل طرف سيتحدث إلى الطرف الآخر عن طريقه. ويفترض أن يناقش الوفدان تشكيل هيئة حكم انتقالية الوارد ضمن الإعلان الصادر عن مؤتمر جنيف الأول في يونيو/حزيران 2012.

وقال المتحدث باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية لؤي صافي إن جلسة اليوم مع الإبراهيمي ستكشف عما إذا كانت الحكومة مستعدة للتفاوض، وأضاف "سنبدأ الاثنين بالتحدث عن الانتقال من الديكتاتورية إلى الديمقراطية".

الزعبي: الأسد خط أحمر (الفرنسية-أرشيف)

اختلاف التفسير
لكن الطرفين يختلفان في تفسير بنود الإعلان، فالمعارضة ترى أنه ينص وجوبا على تشكيل هيئة حكم انتقالية, بينما يقول النظام إنه لا حاجة لها في ظل وجود مؤسسات قائمة بسوريا.

وقال مراسل الجزيرة في جنيف عامر لافي إن هناك تباعدا كبيرا في مواقف الطرفين من هذه المسألة التي تعد من العوامل الحاسمة لنجاح مؤتمر جنيف2 أو فشله.

والأحد، قال وزير الإعلام السوري عمران الزعبي إن وفد النظام "منفتح" على مناقشة مقترحات بهذا الشأن, لكنه شدد على أن الرئيس بشار الأسد "خط أحمر".

وأضاف الزعبي أن الدستور يسمح للأسد بأن يرشح نفسه لولاية ثانية إذا أراد ذلك.

وكان الزعبي قال -في تصريحات سابقة بجنيف- إن وفد النظام لن يقبل بتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات وفق ما نص عليه إعلان جنيف1، وهو بند أشار الإبراهيمي نفسه إلى وجود خلاف بشأنه.

وقد أقر الإبراهيمي في مؤتمره الصحفي في اليوم الثاني بصعوبة المفاوضات بين وفدي الحكومة والمعارضة، وقال "تقدمنا بطيء، نعم، لكن التسرع غير مفيد"، مشيرا إلى أنه من المبكر الحديث عن إطار زمني للمفاوضات. 

وأضاف أن "الأوضاع صعبة ومعقدة والأوضاع تزداد سوءا والأمر شاق وسيستغرق وقتا".

اضغط للدخول إلى صفحة سوريا

معتقلون
وفي ما يتعلق بقضية المعتقلين، ذكرت مصادر من المعارضة أنها أعدت قوائم بعشرات آلاف المعتقلين لدى النظام بينهم أكثر من ألفي طفل وامرأة, ونفت أن يكون هناك مدنيون معتقلون لدى فصائل المعارضة.

وأعلن عضو وفد الائتلاف الوطني السوري المعارض منذر أقبيق أن وفد المعارضة لمس عدم جدية وفد النظام في نقاش مسألة المفقودين والمعتقلين.

من جهته, قال الزعبي إنه يتعين عدم التمييز بين المعتقلين, وتحدث عن آلاف المفقودين والمخطوفين من الموالين للنظام.

ويقدر المرصد السوري لحقوق الإنسان عدد المفقودين في سوريا منذ اندلاع الثورة منتصف مارس/آذار 2011 بنحو 17 ألفا, وعدد المعتقلين في سجون النظام بعشرات الآلاف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة