سلوفينيا تتسلم رئاسة الاتحاد الأوروبي وتحتفل بتوسيع شنغن   
الأحد 1428/12/14 هـ - الموافق 23/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:07 (مكة المكرمة)، 23:07 (غرينتش)

جوزيه سقراطس (يسار) يسلم جانيز جانزا رئاسة الاتحاد الأوروبي (رويترز)

تسلمت سلوفينا رمزيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي من البرتغال واحتفلت بتوسيع فضاء شنغن بإلغاء الحدود بين تسع دول أوروبية وباقي دول الاتحاد.

وقد سلم البرتغال رمزيا أمس السبت لسلوفينيا الرئاسة نصف السنوية للاتحاد، وذلك في احتفال أقيم بمناسبة انضمام هذا البلد -إلى جانب بولندا والمجر والتشيك وسلوفاكيا وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا ومالطا- إلى فضاء شنغن الأوروبي.

وقال رئيس الوزراء البرتغالي جوزيه سقراطس لنظيره السلوفيني جانيز جانزا إن "الرئاسة البرتغالية تنتهي بهذا الاحتفال، ولم أجد طريقة أفضل أنهي بها ولايتي".

وتنتهي الرئاسة البرتغالية رسميا يوم 31 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، على أن تتولى سلوفينيا العضو في الاتحاد الأوروبي منذ 2004 هذه المهمة حتى 30 يونيو/ حزيران 2008 قبل أن تسلم الرئاسة لفرنسا.

وشكر جانزا في الحفل الذي حضره رئيس المفوضية الأوروبية خوسي مانويل باروسو، نظيره البرتغالي مرحبا بمساهمته في توسيع فضاء شنغن ليشمل تسع دول جديدة.

وبانضمام الدول التسعة إلى فضاء شنغن أصبح باستطاعة نحو 400 مليون شخص التنقل بحرية بين 24 دولة داخل الاتحاد الأوروبي.

ولا يشمل هذا الفضاء إيرلندا وبريطانيا اللتين رفضتا الانضمام إليه ورومانيا وبلغاريا اللتين انضمتا إلى الاتحاد في أول يناير/ كانون الثاني الماضي ولا تنطبق عليهما بعد المعايير الأمنية المطلوبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة