اعتقال سائق منفذ تفجير مسجد الكويت   
الأحد 1436/9/12 هـ - الموافق 28/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:29 (مكة المكرمة)، 6:29 (غرينتش)

أعلنت السلطات في الكويت اعتقال سائق السيارة التي أقلت منفذ تفجير مسجد الإمام الصادق، وكشفت عن هويته، وذلك بعد ساعات من تشييع ضحايا الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن السائق -الذي غادر المنطقة فور وقوع التفجير- هو "عبد الرحمن صباح عيدان سعود، وهو من مواليد 1989، ومن المقيمين بصورة غير قانونية"، دون أن تشير إلى جنسيته.

وأضافت أن أجهزة الأمن عثرت عليه "مختبئا بأحد المنازل في منطقة الرقة" بمحافظة الأحمدي جنوب الكويت.

وأوقفت السلطات أيضا صاحب هذا المنزل، بحسب البيان الذي أوردته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وأوضحت أن صاحب المنزل -الذي لم تكشفه هويته- كويتي، وأن التحقيقات الأولية أفادت أنه "من المؤيدين للفكر المتطرف".

وأشارت إلى أن القبض على هذين الشخصين جاء بعد أن تمكنت أجهزة الأمن أمس السبت من العثور على السيارة التي أقلت منفذ التفجير والقبض على مالكها.

عزاء
وقد شارك آلاف الكويتيين السبت في تشييع 18 قتيلا من ضحايا التفجير الذي استهدف مسجد الإمام الصادق الذي ترتاده الطائفة الشيعية أثناء صلاة الجمعة.

video

ونُقلت جثامين ثمانية قتلى آخرين إلى مدينة النجف المقدسة لدى الشيعة في العراق لدفنهم فيها.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن مسؤوليته عن التفجير الذي أودى بحياة 27 شخصا وأدى لإصابة 227 آخرين، وقال في بيان نشر على تويتر إن أحد عناصره -يدعى أبو سليمان الموحد- هو الذي نفذه.

ومن بين القتلى مواطنان إيرانيان، بحسب ما أفادت وزارة الخارجية الإيرانية.

وقد قدم أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح التعازي لعائلات الضحايا، وأعلنت السلطات الكويتية السبت الحداد الرسمي، كما أعلنت أن مراسم التعزية ستقام لثلاثة أيام في المسجد الكبير، وهو أكبر مساجد المسلمين السنة في الكويت، في إشارة إلى التضامن بين الطائفتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة