استخراج جهاز بيانات سفينة يونانية غارقة   
الأحد 1428/3/28 هـ - الموافق 15/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
سفينة ماسة البحر غرقت بعد اصطدامها بجرف صخري (الفرنسية-أرشيف) 
ذكرت مصادر رسمية يونانية اليوم أن غواصة آلية استخرجت جهاز حفظ البيانات الخاص بسفينة سياحية غرقت الأسبوع الماضي قبالة ميناء جزيرة سانتوريني اليونانية.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الملاحة البحرية التجارية أندرياس تيوفيلو -في تصريح صحفي- إن الغواصة الآلية استخرجت جهاز حفظ البيانات من البحر بوقت سابق اليوم.
 
وتمكنت أجهزة الإنقاذ من إجلاء ما يزيد على 1500 من الركاب وطاقم السفينة، إلا أن سائحا فرنسيا وابنته لا يزالان مفقودين.
 
وكانت سفينة ماسة البحر غرقت بعد اصطدامها بجرف صخري قريب من جزيرة سانتوريني.
 
وأوضحت الشركة المالكة للسفينة أن هذه الأخيرة كانت تقل 730 أميركيا و112 إسبانيا ومائة فرنسي، وعددا من الأجانب الآخرين من بينهم ألمان وبريطانيون وأستراليون.
 
كما عزت حادث الغرق لخطأ بشري دون توجيه اتهام لأحد، لكن ممثل ادعاء اتهم قبطان السفينة وخمسة من طاقمه بالإهمال.
 
وواجهت الحكومة انتقادات إذ أنها أعلنت في البداية أن عملية إنقاذ الركاب تمت بنجاح، ثم تلا ذلك غرق السفينة وفقد اثنين من ركابها.
 
ومن جهة أخرى تسعى السلطات جاهدة لاحتواء التلوث الناجم عن حادث الغرق حيث تعمل ناقلة تنظيف متخصصة لاحتواء تسرب للنفط، وتمكنت من جمع نحو 410 أطنان من الماء الممزوج بالنفط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة