مقتل 13 جنديا سريلانكيا بهجوم انتحاري شمالي البلاد   
الجمعة 1427/1/19 هـ - الموافق 17/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:03 (مكة المكرمة)، 8:03 (غرينتش)
نمور التاميل في مناورة بمنطقة كيلونيشيشي التي تخضع لهم (رويترز-أرشيف)
قتل 13 جنديا سريلانكيا في هجوم انتحاري بقارب صيد مفخخ في شمالي شرقي البلاد, في أسوأ هجوم بحري منذ أربع سنوات ألقت الحكومة باللائمة فيه على جبهة تحرير نمور التاميل.
 
وقال ناطق باسم وزارة الدفاع السريلانكية إن قارب صيد مشحونا بالمتفجرات اصطدم قبل الفجر بمدمرة "دفورا" إسرائيلية الصنع, في عرض مياه ميناء ترينكومالي إلى الشمال الشرقي من العاصمة كولومبو.
 
وكان تقرير أولي تحدث عن 15 قتيلا, لكن السلطات استدركت وقالت إن عدد القتلى 13 بعد إنقاذ اثنين من البحارة.
 
ووصفت السلطات الهجوم بأنه أحد أسوأ العمليات التي نفذها نمور التاميل الذين لم يتبنوه, وإن كانوا نفذوا في السابق عشرات الهجمات المشابهة.
 
كما أنحى نمور التاميل في بيان لهم على موقعهم الإلكتروني باللائمة على القوات الحكومية في مقتل اثنين من أعضائهم في هجوم على منطقة تخضع لهم فجر أمس, ما يؤشر على أن هجوم اليوم قد يكون عملا انتقاميا.
 
وعقد الرئيس السريلانكي ماهيندا راجاباكسي محادثات مع قادة الأمن في ضوء تدهور الأوضاع الأمنية التي أدت الشهر الماضي إلى مقتل العشرات من الطرفين, في وقت حذرت فيه وزيرة الخارجية مانغالا ساماراوييرا التي تزور واشنطن من "تطور الأوضاع إلى نقطة قد يستفز فيها الرأي العام, بحيث لا تستطيع الحكومة حينها التحكم في الوضع".
 
وقتل ما لا يقل عن 64 ألف شخص في الصراع الذي تخوضه حكومة كولومبو منذ 1983 مع نمور التاميل الذين يطالبون بوطن في الشمال والشرق لأقلية التاميل البالغ تعدادها حوالي 3.2 ملايين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة