انفراج بأزمة فيفا مع بولندا وبلاتر سعيد بإيجاد حل   
الثلاثاء 7/10/1429 هـ - الموافق 7/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:20 (مكة المكرمة)، 22:20 (غرينتش)
المنتخب البولندي سيتمكن من خوض مباراتيه بتصفيات المونديال (الفرنسية-أرشيف)
 
قال الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم إنه لمس "تطورا إيجابيا" بشأن بولندا بعد أن أمهل حكومتها حتى ظهر اليوم الاثنين للتراجع عن قرارها بحل اتحاد كرة القدم المحلي، وسيسمح لها بالتالي بخوض مباراتيها المقررتين ضمن تصفيات مونديال 2010 يومي 11 و15 الحالي.
 
جاء ذلك بعيد الاقتراح الذي أرسله الاتحاد البولندي المجمد نشاطه من قبل محكمة التحكيم التابعة للجنة الأولمبية المحلية، إلى فيفا لتسوية الأزمة مع وزارة الشباب والرياضة البولندية وذلك لتفادي استبعاد بلاده من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات مونديال جنوب أفريقيا.
 
وكان المتحدث الرسمي باسم الاتحاد البولندي زبيغنييف كوزمينسكي قال في تصريح للصحفيين "لقد تبادلنا الوثائق مع وزارة الشباب والرياضة لوضع حد للنزاع حول الاتحاد البولندي لكرة القدم"، مضيفا "لقد تمت ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية وأرسلت إلى الفيفا، نحن ننتظر الجواب".
 
وحذر الفيفا من أنه "سيواصل متابعة الموقف عن كثب في الاتحاد البولندي وكذلك الالتزام بقواعد النظام المتفق عليه". وأضاف "سيتم تحليل المسألة ومناقشتها مجددا خلال الاجتماع المقبل للجنة التنفيذية للفيفا يومي 23 و24 أكتوبر/تشرين الأول الحالي".
 
بلاتر سعيد
من جانبه أكد رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر أمام اجتماع البرلمان الأوروبي في بروكسل "إني سعيد بأن أعلن لكم عدم وجود مشكلة في أن تخوض بولندا مباراتيها المقبلتين في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010".
 
وأضاف "إني حزين لأننا تدخلنا في بولندا، هذا البلد الكبير جدا على صعيد كرة القدم، كنت حزينا جدا لوجود مشكلة، لكني الآن سعيد بأن أعلن لكم أن حلا قد وجد، لجنة مستقلة ستبدأ عملها الثلاثاء وسيستقيل المندوب المعين" من قبل الحكومة.
 
يذكر أن الاتحاد الدولي هدد باستبعاد بولندا عن المباريات المقبلة في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم إذا لم تتم العودة عن قرار تجميد الاتحاد المحلي وإقالة روبرت زافلوكي الذي عينته محكمة التحكيم البولندية مندوبا قانونيا لإدارة شؤون الاتحاد "بسبب انتهاكات عديدة للقانون".
 
وعانت كرة القدم البولندية من قضايا فساد وتلاعب بنتائج المباريات في الأعوام القليلة الماضية تورط فيها أكثر من عشرين ناديا وعدد من الحكام ومسؤولي الأندية واللاعبين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة