اختيار فيلم رسوم متحركة لافتتاح مهرجان كان   
الأربعاء 1430/5/19 هـ - الموافق 13/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)

فعاليات مهرجان كان تشهد إقبالا واسعا وتحيط بها إجراءات أمنية صارمة (الفرنسية-أرشيف)

وقع الاختيار على فيلم كوميدي للرسوم المتحركة بعنوان "تحليق" ليصبح فيلم الافتتاح بمهرجان كان السينمائي اليوم على أمل تعزيز صورة المهرجان وسط أجواء الكآبة التي تلقي بظلالها عليه في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية.

ونال فيلم "تحليق" الإشادة مقدما في مقالات نقدية صحفية، ووصفته صحيفة ذا هوليود ريبورتر بأنه "أكثر الأفلام مرحا التي تنتجها قاعات بيكسار" التابعة لشركة ديزني.

ويدور الفيلم الذي أخرجه بيت دوكتر حول بائع بالونات متقاعد يسعى لتحقيق وعد قطعه لزوجته الراحلة التي كانت ترغب طول حياتها في زيارة أميركا الجنوبية.

ولتحقيق ذلك يستخدم الرجل عشرة آلاف من بالونات الأطفال للتحليق بمنزله إلى هناك إلا أنه يصطحب معه بشكل غير مقصود طفلا كشافة ليخوضا معا مغامرات خلال رحلتهما.

وهذه هي المرة الأولى التي يختار فيها مهرجان كان فيلما للرسوم المتحركة ليصبح فيلم الافتتاح، ويستمر المهرجان 12 يوما تنظم خلالها مقابلات وحفلات استقبال إضافة إلى عروض الأفلام.

ومن الأفلام التي تنافس على السعفة الذهبية الفيلم الأميركي "الأوغاد" للمخرج كوينتين تارانتينو ومن بطولة النجم براد بيت. و"الأوغاد" أحد عشرين فيلما تعرض في المسابقة الرسمية بالمهرجان الذي يختتم يوم 24 مايو/أيار الجاري.

وتشارك النجمة بينيلوبي كروز في المسابقة الرسمية بفيلم "عواطف محطمة" وفيلم "البحث عن إيريك" للمخرج كين لوتش والذي يقوم ببطولته نجم كرة القدم الفرنسي السابق إريك كانتونا.

كما يعرض خارج المسابقة الرسمية مئات الأفلام وأغلبها في السوق التي تستمر طول المهرجان وتعزز صورة كان في عالم السينما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة